انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 9 يناير 2017 الساعة 09:08


بلاغ 'انتهى الكلام' يعيد مشاورات تشكيل الحكومة الى الصفر


الداخلة24:  -متابعة

قرر عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة المعين من طرف جلالة الملك، اغلاق باب المفاوضات مع عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، وامحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، منهيا بذلك الكلام والحديث حول تحالف حكومي يجمع الأحزاب الثلاث في المستقبل، حيث أصدر ليلة أمس بلاغا تصعيديا،  يشكل ردا قويا ضد أخنوش و العنصر، وهو ما ما من شأنه إرباك حسابات هاذين الأخيرين وإعادة مسلسل المشاورات الى الصفر المطلق.

 

وقال بنكيران في البلاغ "بما أن السؤال الذي وجهتُه لعزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار يوم الأربعاء 4 يناير 2017 حول رغبته من عدمها في المشاركة في الحكومة ،التي عينني جلالة الملك يوم الإثنين 10 أكتوبر 2016 رئيسا لها وكلفني بتشكيلها، وهو السؤال الذي وعدني بالإجابة عنه بعد يومين، وهو الأمر الذي لم يفعله، وفَضَّل أن يجيبني عبر بلاغ خطه مع أحزاب أخرى منها حزبان لم أطرح عليهما أي سؤال".

 

وأضاف "إنني أستخلص أنه في وضع لا يملك معه أن يجيبني، وهو ما لا يمكن للمفاوضات أن تستمر معه حول تشكيل الحكومة، وبهذا يكون قد انتهى الكلام  معه ونفس الشيء يقال عن السيد امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية".

 

والبلاغ  هو عبارة على رد فعل قوي وغير محسوب على ما يظهر ،أعاد عقارب التحالفات الحكومية الى الصفر، إن لم يكن إعلان عن فشل بنكيران في تشكيل الحكومة.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss