انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 10 يناير 2017 الساعة 11:23


غالي يتراجع عن إعتماد سفير للبوليساريو بإثيوبيا بسبب نجاح الزيارات الملكية لإفريقيا


الداخلة24:

     ذكرت مصادر مقربة من إبراهيم غالي، زعيم مرتزقة البوليساريو، أن هذا الأخير وقبل دخوله أحد المستشفيات بإسبانيا، أسر للمقربين منه أنه غير متحمس لطرح إسم جديد لسفير الانفصاليين بإثيوبيا، التي كانت تعتبر من أهم داعمي هذا الطرح.

    ولم يخف إبراهيم غالي أن سبب هذا القرار يعود إلى التغيرات الموضوعية التي عرفتها القارة الإفريقية، وكان يشير إلى نجاح الزيارات التي قام بها جلالة الملك محمد السادس للعديد من البلدان الإفريقية، حيث أعطى الانطلاقة للعديد من المشاريع الاستثمارية الضخمة، وخصوصا الزيارة الأخيرة لإثيوبيا والتي تميزت بالنجاح الباهر، إذ قال الوزير الأول الإثيوبي في تصريح صحفي إنه يدعم عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي بعد ثلاثين سنة من الغياب عقب انسحابه من مؤتمر أديس بابا من المنظمة القارية التي كانت تحمل اسم منظمة الوحدة الإفريقية حينها.

    تصريح غالي للمقربين منه وتبرمه من تعيين سفير جديد يعني بداية النهاية لوجود جبهة البوليساريو في الاتحاد الإفريقي، الذي دخلته بفضل الرشاوى التي كانت تقدمها الجزائر للعديد من الرؤساء الأفارقة الذين انتهى عهدهم مع بروز عصر إفريقي جديد عماده الاستثمارات التي تعود بالنفع على الجميع وليس الرشاوى التي تمر لحسابات الزعماء.





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- قرار طيب

المرابط الحريزي

انشاء الله الناس التي قلوبها طيبة قد يقبل النظام المغربي على انصهارها في المؤسسات المغربية اذا كانت هناك كفاءة

مثلا شاب لم يرتكب اية جرائم ضد المغرب ولكنه يتواجد ضمن صفوف الخصم المسلحة.. هذا الشاب يستحق فرصة العودة الى الصواب والعودة الى ارض الوطن الام . المغرب هو الأب وعيب أن يرفع الابن السلاح في وجه أبيه

أنا اعتقد أن هناك هذه الامكانية لكل من يتخلى على السلاح
المهم مايكونش الانسان مجرم وعلى الخصوص ارتكب جريمة ضد مواطنن مغربي أو رفع السلاح ضد قوات الأمن المغربية

وحتى هؤلاء ، أنا أعتقد أنه أحسن لهم لو يحاكمو تحت القانون المغربي . أي أن يسلمو أنفسهم للأمن المغربي.. محاكمة اكديم ايزيك دليل قاطع على أن وزارة العدل والحريات المغربية ستعامل كل من يعود الى الطاعة المغربية معامة مستحسنة لم يروها ابدا من تنظيم البوليزاريو

مبروك على الخطوة والشكر كل الشكر لدولة إثيوبيا الصديقة

في 10 يناير 2017 الساعة 12 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss