انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 12 يناير 2017 الساعة 08:23


مـغاربة العالم يخلدون الذكرى ال73 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال


 الداخلة24: 

نظمت سفارة المملكة المغربية في رومانيا، على غرار السنوات الماضية، حفلا من أجل تخليد الذكرى الـ73 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال.

ونقل بلاغ للسفارة، توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الأربعاء، عن سفيرة المملكة المغربية في بوخاريست، السيدة فوز العشابي، قولها، في كلمة بالمناسبة، إن هذا الحدث البارز في تاريخ المملكة يجسد ذلك التلاحم المقدس بين العرش العلوي المجيد والشعب المغربي في الدفاع عن القيم الروحية والوطنية للمملكة. وأضافت السيدة العشابي أن تخليد هذه الذكرى يشكل مناسبة لتكريم نساء ورجال الحركة الوطنية، وكذا تعبئة الأجيال الصاعدة حول هذا الحدث التاريخي، معتبرة أن تخليد هذا الحدث يمكن من استخلاص الدروس والعبر وإدراك القيمة الحقيقية التي تكتسيها ملاحم "الملك والشعب" من أجل الاستقلال.

وأكدت أن بناء مغرب حديث يتواصل بكل حزم وإصرار في عهد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، عبر القيام بإصلاحات في كل المجالات، والتي مكنت من توطيد أسس صرح الديمقراطية وإرساء ركائز تنمية شاملة ومتناغمة للمملكة.

وقد حضر هذا الحفل ممثلو الجالية المغربية المقيمة في رومانيا، وخاصة رئيسة جمعية التعاون الروماني-المغربي، ورئيس الجمعية الرومانية-المغربية للثقافة والتنمية.

من جهتهم، أكد المشاركون في الحفل أن هذا الحدث يمثل صفحة مشرقة في تاريخ الكفاح من أجل الحرية والاستقلال، مجددين تشبثهم المكين بالعرش العلوي المجيد، وتعبئتهم الدائمة وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله،من أجل تنمية المملكة.

وبحسب السفارة، فإن التلفزة الرومانية ستعيد بث العديد من البرامج حول المغرب، خلال يناير الجاري، بمناسبة الاحتفال بهذا الحدث.

و احتفت الجالية المغربية المقيمة بالغابون، اليوم الأربعاء بليبروفيل، بالذكرى ال73 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال. وقال سفير المغرب في ليبروفيل، عبد الله الصبيحي، في كلمة بالمناسبة، إن تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال شكل منعطفا حاسما في مسلسل الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال. وأبرز الصبيحي أن هذا الحدث التاريخي سيظل موشوما في روح الأجيال الحاضرة والمستقبلية باعتباره محطة للكفاح المجيد من أجل الحرية والاستقلال ويكرس الانسجام القوي بين العرش العلوي المجيد والشعب المغربي في سبيل الدفاع عن القيم المقدسة للمملكة. كما تشكل هذه المناسبة، يضيف الدبلوماسي المغربي، حدثا كبيرا ذا دلالة رمزية عالية وفرصة للاحتفاء بصفحات خالدة في التاريخ الوطني. وشكل أداء أطفال مغاربة للنشيد الوطني أقوى لحظات هذا الاحتفال الذي يبعث عل البهجة والفخر وحس الانتماء والمواطنة لدى أبناء الجالية المغربية الذين شاركوا بكثافة في هذا اللقاء. ونوه السفير المغربي بالمناسبة بهؤلاء الأطفال الذين يمثلون المستقبل، وبتشبثهم الراسخ بوطنهم الأم وبالقيم والثوابت الوطنية.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss