انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 14 مارس 2017 الساعة 13:46


الاتحاد الأوروبي يدين ' الإجراءات التقييدية على المبادلات التجارية الثنائية ' التي تضعها الجزائر


الداخلة24:

   أدان الاتحاد الأوروبي " الإجراءات التقييدية على المبادلات التجارية الثنائية " التي تضعها الجزائر " دون مشاورات مسبقة " مع الاتحاد، وكذا الفساد الذي يسود مناخ الأعمال في هذا البلد.

    وأكد الاتحاد الأوروبي في تقرير حول وضعية العلاقات بين الطرفين، نشر بمناسبة الدورة العاشرة لمجلس الشراكة الجزائر - الاتحاد الأوروبي الذي انعقد أمس الإثنين، أنه " في يناير 2016، اتخذت الجزائر سلسلة من الإجراءات التقييدية على المبادلات التجارية الثنائية مع الاتحاد الأوروبي على شكل فرض رخص للاستيراد غير تلقائية بالنسبة لبعض المنتوجات كالسيارات، والإسمنت والحديد المسلح. هذه الإجراءات الحمائية والتي تم اتخاذها دون مشاورات مسبقة مع الاتحاد الأوروبي تأتي لتنضاف إلى الإجراءات التقييدية والعراقيل القائمة أمام التجارة والاستثمار ".

    وأكد التقرير على أن هذه الإجراءات " تجعل مناخ الاعمال بالنسبة للفاعلين الاقتصاديين الأوروبيين أكثر تعقيدا " مشيرة إلى أنه و" على الرغم من أن هذه الإجراءات لا تتلاءم مع التزامات اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والجزائر " فإن هذه الأخيرة تبررها بالظروف الراهنة، كالانهيار الكبير لأسعار المحروقات وبالتالي تراجع المداخيل العمومية بالإضافة إلى العجز التجاري المتنامي ".

   وبخصوص مناخ الأعمال، أشار التقرير إلى أن " الجزائر تحتل المرتبة 156 من بين 190 بلدا حسب مؤشر " دوين بيزنس " 2017 للبنك العالمي.

   وأضاف أن الجزائر تحتل المرتبة 108 ضمن 176 بلدا تم تقييمه عن طريق مؤشر رصد الفساد ل (ترانسبارانسي إنترناشيونل) " مشيرة إلى أن " هذ المرتبة لم تتحسن بشكل كبير منذ 2012 ".




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss