انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 17 مارس 2017 الساعة 07:58


الـجزائر تشرع في انتاج اسلحة ومعدات عسكرية محليا


الداخلة24:

  قالت وسائل إعلام جزائرية امس الخميس، أن الدولة الجزائرية بدأت في إنتاج معدات عسكرية وقتالية محلية الصنع، في إطار سياسة بدأتها منذ أعوام من أجل تحقيق اكتفاء ذاتي من الأسلحة والعتاد، تهدف إلى تقليص النفقات الدفاعية من جهة والتحول إلى بلد منتج و مصدر للسلاح.

  و كان ميموني بناجي، الذي يشغل مسؤول بمديرية التصنيع العسكري بوزارة الدفاع الجزائرية قد أعلن منذ سنة 2012، عن مشاريع مشتركة بين بلاده وألمانيا تسمح بحصولها على تكنولوجيا تتعلق بالكشف بالرادار والاتصالات التكتيكية ومعدات المراقبة الليلية، حيث تم في عام 2013، إنشاء مصنع مشترك بين الجزائر وألمانيا لصناعة الأجهزة الالكترونية.
كما سبق لمدير الصناعات العسكرية في وزارة الدفاع الجزائرية رشيد شواقي، أن كشف عام 2013، عن مشاريع لإنتاج السيارات الثقيلة رباعية الدفع لتغطية احتياجات الجيش وكذلك إقامة قاعدة للمنظومات الالكترونية للدفاع.
ومن المشاريع الشراكة الجزائرية الإماراتية لإنتاج السيارات العسكرية ذات الدفع الرباعي، كُشف عن التخطيط لإنتاج 40 ألف من هذا النوع بحلول يناير 2018، مع توجيه 25 بالمائة من الإنتاج إلى التصدير لدول إفريقية.
وفي مجال تصنيع العربات المصفحة، بدأ مصنع بمحافظة «خنشلة» عام 2014، بإنتاج هذا النوع من السيارات من «نمر» وذك في إطار شراكة بين وزارة الدفاع الجزائرية وشركة الإماراتية.
وفي غشت 2016 كشف بيان لوزارة الدفاع عن الاتفاق «إنشاء شركة جزائرية إيطالية تُعنى بإنتاج الطائرات المروحية الخفيفة والمتوسطة متعددة الاستخدامات، منها الموجّهة لنقل الأفراد والشحن والإخلاء الصحي والكشف والمراقب.

يضاف إلى هذا مصنع مشترك جزائري جنوب إفريقي لإنتاج وتطوير طائرات بدون طيار بدأ عام 2016 في إنتاج نوعين من هذه الطائرات المقذوفة يدويا والمتوسطة المدى
أما عن أهداف مشاريع التصنيع العسكري في الجزائر، قال الخبير الأمني الفرنسي، فيليب دومينيك، إن ضغط الحاجات الأمنية المتزايدة على الجيش الجزائري جعلت قيادته تفكر في خفض النفقات العسكرية الضخمة على الدفاع

وتشير التقارير الصحفية والبيانات الرسمية لوزارة الدفاع الجزائرية الصادرة بين عامي 2006 و 2012 إلى أن البلاد وضعت شرط نقل تكنولوجيا السلاح في جميع عقود توريد الأسلحة المبرمة مع كافة الدول.





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- زرعو البطاطا ناضت ليهم الحلفة

المرابط الحريزي

هوما وحلو غير في البطاطا وغادي يصنعو الآليات الحربية؟

إلى تعطيهم مشروع لصناعة النبل يوحلو فيه
شتي صناعة البرويطة..؟ مايديروهاش
عندهم الشفرة بزاف وبلا قياس

54 عام وهوما يقول نستثمر في افريقيا وفي الاخير سألو رجال علي حداد علاش فشلو ، قالو كانخافو من الافارقة وماكانفهموهمش

نصف قرن...
حتى دار البريد لي بناها الاستعمار في 1890 مازالا هي وتخربات
ماكايبنيوش بلادهم
كايطمعو في ممتلكات الغير

يستهلكون ولا ينتجو

ولكن اذا تغير النظام قد تتغير النتائج
اذا تغير نظامهم

في 17 مارس 2017 الساعة 00 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- نحن في المغرب لدينا كفاأت ضائعة

abdelmalek

ونحن في المغرب لدينا كفاأت ضائعة ويتجهلها نظام المخزن الذي يعول على إستيراد الأسلحة من أمريكا وتزوير صفقات في الأسلحة ... فالجزائر أبانت عن شجاعتها العسكرية القوية في المنطقة وأصبحت رقم صعب وبدأت تفض قواتها وترسل لنا الرسائل القوية عكسنا نحن الذي نسمع بأن القوة المسلحة الملكية إنها قوية ولكن في نظري فنحن ضعفاء ونخاف من الجزائر الذي بإمكانها محينا من الأرض ... أتمنى من المغرب بأن يكتف جهوده من الأن لإعطاء فرصة لشباب الذي لهم ذكاء في صناعة الأسلحة وتكنولوجية المعلومتية وإحدات مصانع عسكرية لتصنيع الأسلحة قبل فوات الأوان ونصبح نبكي أمام الجزائر ونحس بالحكرة

في 17 مارس 2017 الساعة 28 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss