انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 20 مارس 2017 الساعة 20:44


رابسودي: نـدوة حول دور الوسائط الجديدة في التواصل السياسي والمؤسساتي


الـداخلة24:

  أبرز مشاركون في ندوة نظمت، أمس الأحد، حول موضوع "التواصل السياسي والمؤسساتي في إفريقيا .. تأثير الوسائط الجديدة"، أن الشبكات الاجتماعية تتيح فرصا غير مسبوقة في التقريب بين الحكومات والمقاولات والمواطنين.

وأوضح المتدخلون بمناسبة ندوة نظمت في إطار الجزء الثاني من فعاليات كرانس مونتانا على متن سفين راسبودي، أن الوسائط الجديدة (المدونات، الشبكات الاجتماعية) تتيح فرصة غير مسبوقة للبلدان التي تعرف ضعفا في إعلامها ولا تحظى باهتمام وسائل الاعلام الغربية، بالترويج لصورتها وإسماع صوتها.

كما أوضحوا أن هذه الشبكات الاجتماعية تسمح أيضا لمؤسسات ومقاولات قطاعي الطاقة والماء بالتواصل بشكل أفضل مع زبنائها في حال استدعت الضرورة ذلك.

وأضافوا أن الوسائط الجديدة تسمح للمواطنين بالتعبير عن مآخذهم من أجل تنبيه المجتمع الدولي بخصوص إشكاليات الحكامة التي يواجهونها بشكل يومي.

وحسب فالنتين كغيمو، المستشار الرقمي لوكالة "ربوتييشن سكواد" المتخصصة في التواصل عبر الانترنيت، تم إنشاء أزيد من 1,7 مليار حساب اجتماعي على المستوى العالمي (1,2 مليار في الفايسبوك، فيما يتوزع الباقي بين التويتر واليوتوب).

و أشار إلى أنه تم إحصاء أربعة ملايير مشاهدة على اليوتوب كل يوم، 25 بالمائة منها عبر الهواتف المحمولة. مبرزت أن عدد الذين يلجون إلى الشبكات الاجتماعية عبر الهاتف المحمول في إفريقيا يمثل اليوم 7 بالمائة على المستوى العالمي، ما يعادل 85 مليون شخص.

وواصل منتدى كرانس مونتانا الثامن والعشرون، ابتداء من أمس الأحد، أشغاله على متن باخرة راسبودي، التي انطلقت من ميناء الداخلة في اتجاه الدار البيضاء.

ويتضمن برنامج هذا الجزء الثاني من المنتدى عددا من الندوات تعالج، على الخصوص، مواضيع التواصل السياسي والمؤسساتي في إفريقيا، ومكانة إفريقيا في الاقتصاد العالمي الجديد، والتدبير العادل والمستدام للموارد الطبيعية، فضلا عن عرض فيلم وثائقي حول الأخطار التي تواجهها المحيطات.

وانطلقت أشغال منتدى كرانس مونتانا، يوم الجمعة الماضي، حول موضوع "نحو إفريقيا جديدة للقرن الواحد والعشرين. الاستقرار، التماسك والتضامن من أجل تنمية مستدامة والدور الجوهري للمغرب في إفريقيا"، ما مجموعه 1500 مشاركا من 150 دولة.

وشكل الأمن الغذائي والفلاحة المستدامة المحور الأساسي لهذه الدورة التي ستستمر إلى غاية 21 مارس.

وتم التطرق أيضا إلى مواضيع من قبيل الصحة العمومية، والطاقات المتجددة، وتدبير الموارد الطبيعية، والصناعات البحرية، ودور الشباب والنساء




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss