انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 3 أبريل 2017 الساعة 20:18


مجهـودات أطبـاء تكتب قصة نجـاح قسم التـوليد بمستشفى الحسن الثاني بالداخلة


الداخلة 24 :


اختــارت عدسة "الداخلة24" ضمن تغطياتهـا الإعلامية للمشـهد المحـلي وتسليـط الضوء على مـا تشهده جهة الداخلة وادي الذهب من مستحدثات، اختـارت أن تجول بمتتبعي الشأن المـحلي داخل المستشفى الجهوي الحسن الثـاني وتحديــدا مصلحة أمراض النسـاء والتوليـد التي بات لـها انطبـاع اشـادة داخل أوسـاط سـاكنة الـداخلة كـاسرة بذالك نمط التذمر والسخـط الذي لطالمـا عبرعنه المـواطنين في كل مرة يلجؤون فيه الى مستشفـًى عمـومي .

تحقيــق الداخلة24 قادها الى اقتـحـام خصوصية قسم أمراض النساء والتوليد بالمستشفى، وأخذ العديد من التصريحــات للعـاملين به، وكذا لمواطنـات صادف مرورُنا تواجدَهم بالمصلـحة المذكـورة، حيث عمدنـا الى كشف النـقاب عن كواليس عمـل هذه المصلحة الحيوية ومدى استجابتها لحـاجيـات السـاكنة.

وحسب ما استقته الجريدة فنجـاح مصلحة التوليد  بمستشفى الداخلة في كسر الصورة النمطيـة للمستشفيات العمـومية يرجع بالإسـاس الى مجهـودات أطره الطبية وكفـاءاتهم التي تُسـخر دون كلل ولا ملل في خدمة الأمــهات والحوامل وعمـوم النسـاء الوافدات على المستشفى الجهوي.


الدكتـور يوسف بن عبد الجليـل أحد الأطبــاء الإختصاصيـن الثلاث الذين يعمـلون بالمصلحة أكد أن الخدمــات المقدمة من طرف قسـم أمراض النساء والتوليـد شهـدت تطـورا ملفتـا في الآونة الأخيرة، خصوصا مع افتتـاح وحدة خـاصة بأمراض النسـاء،مكنت من تقديم خدمـات جديدة ومسبوقة بالمستشفـى ، من قبيل انجـاز العديد من العمليات الاستعجـالية سواءا عن طريق الجراحة أو بالمنـظار لفائدة النسـاء دون الـحاجة الى تنقـلهن مسـافات كبيرة في اتجاه أحد المستشفيات بشمـال المملكة.  

  • ·       امكــانيات بشرية محدودة ومجهـودات مضاعفة..

على الرغم من مـحدودية المـوارد البشرية الـعاملة بقسم أمراض النسـاء والتوليـد، إلا أن الـطاقم الطبي المتكون من ثـلاثة أطبـاء فقـط يعتمــد نظـام منـاوبة خـاص من أجل تلبيــة حـاجيات المستشفى وضمـان وجود طبيب اختصـاصي  واحد  على الأقل طيلة أيام الأسبوع ليل نهـار، وذلك للتـعامل مع الحالات المستعجـلة وكذا القيام بالعمليات الجراحية المبرمجة.

  • ·       إحصـائيـات إيجـابية تترجـم كفـاءة الأطبـاء وتفـانيهم....

بالرجوع الى الإحصأئيات الرسمية التي استقتها الجريدة من لـدن المصلحة، فلم تسجَـل أي وفيـات خلال السنوات الأربع الفـارطة ، كما أشرف القسـم في السنـة الأخيرة (2016) على 2306 عملية  ولادة عـادية و416 أخرى قيصرية.

وفي ينـاير الماضي استقبل القسـم 219 حـالة ولادة منها 40 ولادة قيصرية، مقـابل 167 ولادة خلال فبراير المـاضي منها  كذلك27  ولادة قيصرية.

  • ·        عمليــات جراحية تجـرى لأول مرة بالــداخلة..

منذ افتتـاح الوحدة الخـاصة بأمراض النساء منذ قرابة الأربــعة أشهـر، شرع الأطــباء في استــقبال النســاء الذين هم بحــاجة لإجراء عمليـات جراحية خــاصة، وبرمجتها وفق جدول زمني يتـوافق مع الـحالات المرضية، حيث تم القيام بمجموعة من العمليات الجراحية من قبيــل: استئـصال الرحم، واستئـصال كرات الرحم، سرطان عنق الرحم،عمـليات على الثدي...إضافة الى عمليات أخرى باستعمــال المنظـار، إذ يتـوفر الأطبـاء الثلاث على الـكفاءة  الـلازمة لإجراء مثل هذه العمليـات المعقدة.

  • ·       المصلحة ليست بمنـأى عن مشــاكل القـطاع الجمــة

رغــم عـديد النقــاط الإيجـابية التي سجلتهـا مصلحة طب النسـاء و التوليد بالمستشفى الجهوي بالــداخلة  في الآونة الأخيرة إلا أنــها هي الأخرى ليست بمعزل عن المشــاكل التي يعرفها قطـاع الصحة عمـوما، وهو ما يحد من إبـراز المجهـودات الفردية والمبادرات الأحـادية للأطر الطبية العاملة بهذه المصلحة، فعلى سبيل الذكر: لطـالما شهدت المصلحة مشـاكل بعدم تـوفر بعض المستلزمات الطبية، وفي بعض الأحيـان هنالك غياب التنسيق مع المصـالح الأخرى داخل نفس المستشفى، فضلا على أن الموارد البشرية تبقـى غير كـافية بوجود ثلاثة أطبـاء فقط.

  • ·       خدمـات طبية وتــعامل إنســاني ينــالان رضى الســاكنة

   استنـطاق لسـان حـال الوافدات على قسم أمراض النساء والتـوليد بمستشفى الحسن الثـاني مكننـا من استـطلاع  رأي هؤلاء المـواطنات  بخصـوص عمـل المصلحة ومدى استجـابتها لحـاجياتهم، وهو ذات الأمـر الذي لامسنــا من خلاله كيف كُسرت تلك الصورة النمطية، صورة التذمـر التي لطالما عبر عنها المواطنـون اتجاه خدمات المستشفـيات العمـومية، حيث بدت المواطنـات جد راضيات عن الخدمة وعن التعامل الذي وصفوه بالإنســاني والإستثنـاني، مشيدين بكفــاءة الأطباء وحسن تعامـلهم مع المـرضى والحوامل، وتحليـهم بالمسؤولية اتجــاه واجباتهم دون تملص كما  كانت تجري الأمـور عادة.

  • ·        الداخلة24 تطـرق باب مدير مستشفـى الحسن الثاني

ضمن رغبتـها في استكمــال رسم صورة واضحة حول كيفية عمـل المصلحة، اتصلت الجريدة بمدير مستشفى الحسن الثاني بالــداخلة، الدكتور الصديق أولعيد، والذي أثـنى على العمـل الجبــار الذي يقوم به الأطبـاء والممرضات بقسم التوليد وأمراض النسـاء، مضيفـا أن انعكـاسات هذه المجهـودات باتت ملحـوظة لدى العمـوم.

وقال  الصديق أن المستشفى منذ تحوله من إقليـمي الى جهوي شهد تطورا كبيرا، وذلك بتوفره  اليـوم على جميـع التخصصات، وكذا قدرته الإستيـعابية التي انتقلت من 54 سريـرا الى 84 سرير، وهو رقم كـاف للاستجابة لحاجيـات الساكنة حسب مدير المستشفى.



 

 





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- شكر جزيل

عبد الله

إذا كان السيد طبيب التوليد هو من يقرأ التعليق أو إحدى الممرضات بقسم التوليد فأنا أقول له الله يجازيكم بألف خير أنتم استثناء غريب في الطب العمومي، الله يكثر من امثالكم. كل الداخلة مفتخرة بكم

في 03 أبريل 2017 الساعة 18 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- مصلحة تستحق الاشادة و التنويه

يوسف بريء

أشد بحرارة على أيادي أطباء مصلحة التوليد، انتم بالفعل فخر للوطن

في 03 أبريل 2017 الساعة 29 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- الحق يقال

استاذ

أقسم أن هذا الكادر الطبي من أروع ما يكون, احترام وأدب ولباقة ومعاملة حسنة ,هؤلاء من يستحقون التشجيع بارك الله فيكم فانتم حقا رائعون

في 04 أبريل 2017 الساعة 23 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- content

ayoub radi

je suis totalement satisfait de services
rendus par cette équipe.
je tiens à vous dire que vous constituez une exception .
je saisie l'occasion aussi pour vous dire  (BRAVO )

في 04 أبريل 2017 الساعة 31 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- تعليق

هشام بوسيف

د يوسف بن عبد الجليـل أيقونة المشفى , نحترمك جيدا لما لمسناه فيك من انسانية وحسن التعامل والتواضع , بارك الله فيك ونقى دربك ويسر أمرك

في 04 أبريل 2017 الساعة 39 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- الجمال مشعشع

مشكورين

طبيبة وممرضات في قمة الجمال والأخلاق , تشكرون على مجهوداتكم يا جميلات ,

في 04 أبريل 2017 الساعة 09 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- الرشوة والمحسوبية ...

ع الرحمان

آش من قصة نجاح ! ! !
ماكاينة غير الرشوة والتسلط والعنجهية خصوصا لدى قدماء الأطباء والممرضين لكننا نتوسم الخير في الجدد

في 04 أبريل 2017 الساعة 12 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss