انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 20 أبريل 2017 الساعة 22:01


تتويج الصحفية ليلى اللب من الداخلة بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية بمكناس


الداخلة 24 :


توجت الصحفية ليلى  اللب من إذاعة الداخلة الجهوية، اليوم الخميس بمكناس، بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية في نسختها الرابعة (صنف الصحافة السمعية البصرية)، عن تقرير إذاعي حول “الاستراتيجية المتخذة بشأن حليب الإبل”، فيما توج الصحفي ياسين ضاميري بالجائزة الكبرى (صنف الصحافة المكتوبة والإلكترونية) من موقع “هبة بريس” عن مقال بعنوان “نساء يحصدن الضباب ويحولن رمال الصحراء إلى مروج خضراء”.

وجرى تتويج الفائزين في حفل ترأسه وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات السيد عزيز أخنوش، ووزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج، وذلك على هامش الدورة ال12 للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، المنظم من 18 إلى 23 أبريل الجاري تحت شعار “النشاط التجاري الزراعي وسلاسل القيمة الفلاحية المستدامة”.

وفي صنف الصحافة السمعية البصري، عادت الجائزة الثانية لمهدي مصدق الصحفي بالقناة الثانية (دوزيم) عن ربورطاج ببرنامج “غرونت أونغل”، فيما فاز محمد عاطر بالجائزة الثالثة عن برنامج “ريحة الدوار” بإذاعة “إم إف إم”.

وفي صنف الصحافة المكتوبة والإلكترونية عادت الجائزة الثانية لمحمد الراجي الصحفي بموقع “هسبريس” الإلكتروني عن مقال بعنوان “التعاونيات الفلاحية .. إدماج اقتصادي للقرويات وترويج لمنتجات “بيو”، فيما عادت الجائزة الثالثة لحادة زين الدين الصحفية بجريدة (الصباح) عن مقال بعنوان “ثورة نساء التعاونيات”.

أما جائزة التميز فعادت لمحمد جاري الصحفي بالقناة الأمازيغية (الثامنة)، للمرة الثانية، عن برنامج “مع الفلاح”.

 

 





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- خاصنا صحافيين اختصاصيين

المرابط الحريزي

المغرب خاصو صحافيين اختصاصيين في الاقتصاد على العموم والقطاع الفلاحي على وجه الخصوص
هناك مواد عديدة بحاجة لنقل أخبارها ومناقشتها وهناك أبحات فلاحية.. والمشاهد الرئيسي هو الفلاح المغربي وأسرته

بدون قيام الصحافي الفلاحي بدوره كاملا ، سوف يشعر الفلاح بأنه الصحافة لا تقوم بواجبها المهني

مثلا أبحاث الأرصاد الجوفية والتقلبات المناخية ، لن يشرح كل هذا سوى الصحافة الفلاحية . أي تبسيط اللغة وإيصال الرسالة واضحة للفلاح في القرية البعيدة عن المدينة

بدون توصل الفلاح بالرسالة الكاملة سيكون هناك نقص كبير في الوعي ما قد يؤثر على الاقتصاد المحلي والوطني سلبيا

مهما حاولت الدولة لن تستطيع أبدا إيصال كل المعلومات للفلاح ، مستحيل

وفي المقابل هناك فرص عمل للصحافيين الفلاحيين حيث أن هناك شركات ترغم بإشهار منتوجاتها على صحف ومجلات ومواقع واذاعة وتلفزة المنابر الصحافية المتخصصة في الميدان الفلاحي الزراعي والكسبة

هناك فرص كبيرة لخلق مداخيل للصحافي الفلاحي ، يجب على الهيئات الصحافية المغربية استكشافها تدريجيا

ماتعولوش على الحكومة لأن الشعوب الناجحة كلها تعتمد على القطاع الخاص
الحكومة تصنع المحرك الاقتصادي  (السدود مثلا ، والقوانين والبرامج و الوزارة التقنيين القروض الفلاحية إلخ.. ) ثم يقوم الفلاح والقطاع الخاص بخلق الآليات الخرى

الصحافة الفلاحية قطاع خاص ، مؤطر بقوانين مغربية تسهر على انشائها و تطبيقها الحكومة المغربية  (والبرلمان )

على الصحافي في قطاع الفلاحة أن يصبح مسؤول عن نقل المعلمومات التي يحتاجها الفلاح في كل منطقة من مناطق المغرب
وهناك المواقع الاجتماعية التي أصبحت منبر من منابر الصحافية كما هناك اليوتوب و مواقع اخرى يمكن استخدامها لنقل الخبر

هذه مواقع تصلح لنقل الخبر:
1. https://wordpress.com
تسمح بخلق موقع للمقالات بالمجان ، واتعمله كما تريد يا الصحفي
2. https://soundcloud.com
مثل يوتوتب ولكن للصوت فقط . بالمجان
3. http://www.DailyMotion.com
للصورة والصوت مثل يوتوب ، بالمجان
4. http://www.metacafe.com
5. Yahoo
6. MySpace

في 21 أبريل 2017 الساعة 07 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss