انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 19 يوليوز 2017 الساعة 09:23


البوليساريو تزعم تفكيكها شبكة لتهريب المخدرات بكلميم


الـــداخلة24:

أوردت مواقع الكترونية تابعة للبوليساريو، أن مليشياتها إعتقلت 19 مهرباً يحملون الجنسية المغربية ، بمنطقة كلتة زمور يوم الاحد الماضي، ينشطون في تهريب المخدرات الى الجزائر والمناطق الصحراوية، كما يقومون بتهريب السجائر وسرقة الإبل من الجزائر، و إعادة بيعها في سوق أمحيريش بمدينة كليميم، على حد زعمها.

والمفاجىء والخطير في الموضوع، هو إتهام المواقع المذكورة  “عبد الوهاب بلفقيه”، المستشار البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي ورئيس المجلس البلدي بكلميم، بتزعم الشبكة، حيث أشارت ، الى أن بلفقيه وشركاؤه، يسيرون أنشطة الشبكة التي تعمل على تجميع المخدرات القادمة من شمال المغرب عبر شاحنات، ليتم إعادة شحنها في سيارات للدفع الرباعي من نوع طيوطا، في مزرعة كبرى بمنطقة أكادير إسمها “تمسيا” ، بعد ذلك تنطلق السيارات الى منطقة قرب قرية أسرير جنوب المغرب ، وعندما تتلقى الإشارة تنطلق باتجاه منطقة المحبس أو كلتة زمور زبقية المناطق الصحراوية، وراء الجدارالأمني بالتنسيق مع قيادات عسكرية في الجيش.

وأضافت المصادر الى أن عبد الوهاب بلفقيه ، يدير شبكته من داخل بيته بحي “أليق” الراقي بمدينة أكادير، ويشغل عددا كبيرا من المهربين، الدين ينشطون كذلك في سرقة الابل من الجزائر،حيث يتم بيعها في سوق “أمحيرش” عن طريق المدعو محمود معييف، الذي يعمل في تجارة الابل في نفس السوق.

وأوردت ذات المواقع مجموعة من الاسماء، وصفهتم بشركاء لبلفقيه، وهم :
عيلا عثمان، مستشار برلماني مغربي.
محمود ولد امعييف، تاجر إبل في سوق امحيريش.
حنانة محمد لمين، عضو في بلدية اكليمم.
امبارك النفاوي، رئيس الغرفة الفلاحية بكليميم.

واضافت المصادر أن فرقة خاصة من بعثة المينورسو زارت الموقوفين  بمنطقة بئر لحلو، فيما شكلت ما يسمى وزارة الدفاع الصحراوية لجنة مكلفة بمتابعة قضية الموقوفين مع البعثة الاممية،.

وكان  اعلام البوليساريو، قد أعلن، يوم الاحد الماضي، عن إلقاء القبض على مجموعة من المهربين، مكونة من 19 مواطناً مغربياً، ينشطون في تهريب المخدرات إلى شرق الجدار الأمني، في منطقة أغشان لبيظ،.





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كيفاش؟

المرابط الحريزيز

..ولكن، تجار الخدرات لا يفككو شبكات تهريب التهريب، بدليل أن شبكات التهريب هي التي تنقل المخدرات من مكان لمكان

بحال الى قلتي ان الذين يحتجزون الرهائن للحصول على الفدية، يحاربون الارهاب

مستحيل ان يكون المجرم مساند للقانون، مستحيل


هل من سرق الاعانات الدولية حتى من العجزة الأرامل واليتامى، سيهتم باصلاح الذات؟

مشى الحال على عناصر البوليزاريو، وانما ما يفعلونه الآن مجرد كومباص لاستمرار المسرحية الخرائرية

في 19 يوليوز 2017 الساعة 44 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss