انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 12 غشت 2017 الساعة 22:31


صحـافة جزائرية.. النظـام بدأ إجراءات التخلص من الكيان الذي صنعه بنفسه


الــداخلة24:

 

 أفادت مصادرصحيفة جزائرية معارضة، أن الأمر الواقع الذي فرضه النطام الجزائري على البوليساريو هو تركه وحيدا  يصارع  مصيره من أجل البقاء  في مواجهة قَدَرِهِ المحتوم.


واعتبر كاتب المقال، في صحيفة "ألجيريا تايمز"، أنه يبدو – والله أعلم – أنها هي الخطوة أساسية الأولى للنظام الجزائري نحو بداية إجراءات التخلص من هذا الكيان الذي صنعه بنفسه وفرضه على ظهر الشعب الجزائري الذي يعاني بدون البوليساريو فما بالك وقد تمت إضافة مصائب هذا الكيان الطفيلي لمصائب الشعب الجزائري المغبون في جميع حقوقه والذي لا يعرف من النظام سوى " الحكرة ".


وأضاف قائلا " ...لقد بدأت تظهر مؤشرات فشل اختيار صناعة البوليساريو  كأداة  لتدمير المغرب، وبدأ النظام الجزائري  عمليات التضييق على البوليساريو في كثير من المجالات التي بدأ هذا الأخيريشتكى منها ، وهذا يبدو منطقي جدا لأن تطور وتغير موازين القوى العالمية والجهوية والقارية ساعدت وستساعد على تسريع وتيرة  إفناء البوليساريو وانقراضه أو تذويبه في ميليشيات إرهابية في منطقة الساحل والصحراء.


وتابع "لقد بدأت معالم التخفيف من تمجيد انتصارات البوليساريو الوهمية من طرف النظام الجزائري بعد الأزمة المالية التي ضربت ولا تزال تضرب مداخيل الدولة خاصة في عهد تبون.


وأشار إلى أنه "كما أن البوليساريو أصبح غارقا  في صراعاته الداخلية : بعضها قبلي وبعضها سياسوي وبعضها مافيوزي ، وتلك علامة قاطعة على أن الحليف الجزائري بدأ فعلا  يضع مسافة بينه وبين المولود اللقيط الذي كان نتيجة لزواج سفاح بين بومدين والجنرال فرانكو"، حسب تعبيره.





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تصحيح

كبور بناني سميرس

algeriatimes.net ليس موقعا جزائريا معارضا، بل أسسه أحد الجزائريين في الخارج وفي أوروبا تحديدا واستولت عليه المخابرات المغربية. أما مؤسس الموقع فقد هاجر إلى أمريكا وتبرأمن الموقع. صاحب المقال وهو سمير كرم وجد هذا الموقع وهو بالمناسبة جزائري معارض للنظام ومعارض لسياسته اتجاه المغرب، وهو في كل المنابر يدافع عن مغربية الصحراء، فتحية له من هذا المنبر، هكذا هم الجزائريون الاحرار.

في 13 غشت 2017 الساعة 04 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss