انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 22 غشت 2017 الساعة 16:55


الأسـاتذة متضرري الحركة الإنتقالية يقـاضون حصـاد


الـداخلة24:

  إختارت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتضررين من الحركة الانتقالية 2017، اللجوء إلى القضاء لمواجهة محمد حصاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، للمطالبة بإنصاف المتضررين من الحركة الإنتقالية الأخيرة.

وقال محسن الغزراني المنسق الوطني للأساتذة المتضررين من الحركة الانتقالية 2017، ، أن إختيار اللجوء لرفع الدعوى القضائية ضد وزير التربية الوطنية محمد حصاد، جاء من أجل إسترجاع حقنا القانوني جراء تضررنا من الحركة الإنتقالية الأخير..

 وأضاف، المتحدثُ ذاته، أنه تم التنسيق مع عدة محامين بالرباط من أجل الترافع عن الأساتذة  المتضررين من الحركة الانتقالية 2017، وحاليا يتم جمع الوثائق لإرفاقها في الملف، وتسلم المحامون الدفعة الأولى من الملفات يوم الثلاثاء 15 يوليوز.

وكشف، المصدر، أن مؤسسة التضامن الجامعي التي أنشأت للدفاع عن كرامة أعضاء الأسرة التعليمية، تتهرب من تقديم المؤازرة القضائية أمام المحاكم عن الأساتذة المتضررين من الحركة الإنتقالية للمنخرطين فيها، خصوصا أن تكلفة المحامي تتراوح بين 1500 إلى 2500 للملف الواحد.

وأوضح، أن التضامن الجامعي رفضت فتح الباب للإنخراط مئات الأساتذة في شهر غشت، والذين كانو يريدون أن رفع الدعوى القضائية عن طريقها، والتي تتوفر على 107 محامي عبر امتداد التراب الوطني، وفي جميع مراحل التقاضي، وتتكفل بأداء الأتعاب.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss