انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 16 أكتوبر 2017 الساعة 07:02


الإعـدام للإرهـابي 'مختـار بلمختـار' زعيم القـاعدة بالجـزائر


الـداخلة24:

 

أصدرت محكمة جنايات وهران، الأحد، حكما بالإعدام بحق القيادي في تنظيم القاعدة، مختار بلمختار، الملقب بـ"خالد أبو العباس"، وذلك بتهمة تأسيس وتسيير منظمة إرهابية في الجزائر

 

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية أن "المحكمة أصدرت، امس حكما غيابيا بإعدام الإرهابي مختار بلمختار في قضية تأسيس وتسيير منظمة إرهابية، وحيازة واستيراد وتصدير وتسويق أسلحة وذخيرة". 

 

وحوكم بلمختار رفقة ثمانية أعضاء من التنظيم بتهمة التخطيط لاختطاف رعايا أجانب كانوا من عمال شركة إسبانية مكلفة بإنجاز ترامواي (قطار خفيف) مدينة وهران (غرب) في شهر أبريل 2011

 

وكان بلمختار (هارب) قد حوكم سنة 2012 بالإعدام من محكمة الجنايات بوهران، لكن المحاكمة أُعيدت اليوم بعد الطعن في الأحكام ليتم الفصل فيها من جديد

 

كما صدر في حق ثلاث متواطئين معه (هاربين) أحكاما غيابية بالسجن 20 سنة نافذة، في حين تم الحكم على أربعة أشخاص آخرين بثماني سنوات سجنا، واستفاد الخامس من البراءة لانعدام الأدلة

 

وسابقا، صدرت عدة أحكام بالإعدام بحق بلمختار من قبل القضاء الجزائري بتهم متعلقة بنشاطه الإرهابي

 

وبلمختار (45 سنة) جزائري ينحدر من مدينة غرداية جنوبي البلاد، ومطلوب لدى العدالة المحلية والأمن في أكثر من 10 قضايا متعلقة بالإرهاب

 

وتتهمه السلطات في الجزائر وأمريكا بالضلوع في عملية احتجاز رهائن في مصنع الغاز بـ"عين أمناس" جنوبي الجزائر، مطلع 2013، وانتهت العملية بمقتل 38 رهينة

 

وقاتل "بلمختار"، نهاية ثمانينيات القرن الماضي في أفغانستان؛ إذ فقد إحدى عينيه وأصبح يكُنّى (بلعور)، كما التحق بجماعات تسمى جهادية في الجزائر عام 1993، وحاليا يقود "كتيبة الملثمين" الموالية للقاعدة، والتي تنشط بالساحل الإفريقي

 

وتم الإعلان عدة مرات في وقت سابق عن مقتل بلمختار

 

وفي منتصف عام 2015، قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنها قتلته في غارة جوية، ثم تم تأكيد الخبر من الحكومة الليبية في طرابلس، لكن تم نفيه لاحقا

 

كما أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي في ليبيا بداية عام 2016 استهداف بلمختار بعبوة ناسفة في مدينة درنة الليبية، لكن الخبر نفي لاحقا




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss