انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 2 نونبر 2017 الساعة 13:47


السمارة ...انطلاق فعاليات مهرجان 'تاغروين خيمة التسامح' بكرنفال احتفالي واستعراضي


الداخلة 24 :




 انطلقت، مساء اليوم الأربعاء بالسمارة، فعاليات مهرجان "تاغروين خيمة التسامح"، الذي تنظمه فعاليات المجتمع المدني بالسمارة في اطار الأنشطة المخلدة للذكرى 42 لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة، بكرنفال احتفالي واستعراضي.
وأبرزت مديرة المهرجان فاطمة سيدة في كلمة لها بالمنسبة ، أن مهرجان "تاغروين خيمة التسامح"، الذي ينظم تحت شعار " احمل اجماعة ريش" ويستمر الى غاية خامس نونبر الجاري، يعتبر فرصة لإبراز البعد التاريخي الريادي لإقليم السمارة، ومناسبة لتسليط الضوء على الامكانيات والمؤهلات التي يزخر بها من خلال انفتاحه على كل المتدخلين والشركاء في المنظومة التنموية على جميع المستويات المحلية و الجهوية والوطنية.
وأضافت خلال حفل افتتاح هذا المهرجان ، الذي حضره عامل اقليم السمارة حميد النعيمي ورئيس جهة العيون الساقية الحمراء سيدي حمدي ولد الرشيد، وعدد من المنتخبين، والأعيان، ورؤساء المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني، ان تنظيم هذا المهرجان يسعى الى خلق مبادرات خلاقة لترسيخ العمل الجمعوي الجاد والهادف من اجل اشاعة ثقافة التكافل الاجتماعي والتسامح والمبادرة، والتأسيس لفعل جمعوي قادر على الانخراط بمسؤولية في صناعة مستقبل الوطن واحياء قيم السلم والحوار والمواطنة .
وذكرت ان اللجنة المنظمة حرصت على اعتماد مقاربة تشاركية شمولية متكاملة من المحيط الجهوي والوطني، وعلى وضع برنامج متنوع يلامس اغلب القطاعات الاجتماعية الحيوية عبر إشراك كافة الطاقات والكفاءات المحلية النشيطة وانخراطها في تأسيس ثقافة المبادرة التشاركية والتسامح انطلاقا من وعيها بأهمية العمل الجمعوي الجاد في خدمة المجتمع والقضايا الكبرى التي تشغل اهتمامات الساكنة.
وقالت، إن المنظمين لهذا المهرجان حرصوا على إعطاء الجانب الاجتماعي التضامني الحيز الكبر من البرنامج العام لهذه التظاهرة عبر العديد من المبادرات الإنسانية التي تروم ادماج العنصر البشري في محيطه السوسيو - ثقافي وترسيخ قيم التكافل الاجتماعي والتسامح.
ومن جهته ابرز رئيس اللجنة الثقافية بمجلس جهة العيون الساقية الحمراء البشير بلقاسم، ان مهرجان "تاغروين خيمة التسامح"، مناسبة للنبش وإحياء ثقافة المجتمع الصحراوي مشيرا الى ان تاغروين هي عملية إدخال الفرحة على الأطفال، كانت سائدة قديما عند اهل الصحراء، من خلال تقديم هدايا للأطفال في طبق، عبارة عن تمر أو خبز او حلوى أو ما شابه لإدخال الفرحة عليهم.
واضاف ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، ان هذه العملية كانت تخصص لفائدة أطفال "المحضرة" في اغلب الاحيان وحفظة القران الكريم منوها بمبادرة الفعاليات المجتمع المدني بالسمارة التي سعت من خلال هذا المهرجان الى احياء الثراث ، والوقوف على جانب من الثقافة بهذه الاقاليم الجنوبية .
وتميز افتتاح هذه التظاهرة الثقافية والفنية والاجتماعية، بتنظيم كرنفال احتفالي واستعراضي متنوع بمشاركة الفعاليات الرياضية والقطاعية، وبعض جمعيات المجتمع المدني، والفرق الموسيقية والفولكلورية، والذي جاب اهم شوارع مدينة السمارة .
وستتواصل فعاليات هذا المهرجان بتنظيم خيمة للشعر، وحملة تحسيسية حول أهمية المرفق العمومي والحفاظ على البيئة لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية، بالإضافة الى ندوة علمية حول السلامة المجتمعية والتكافل الاجتماعي ، ودوريات في مختلف الرياضات ( كرة القدم والكرة الحديدية والعدو الريفي والألعاب الشعبية وفنون الحرب، وسهرات فنية
كما يتضمن برنامج هذه التظاهرة تنظيم حملة طبية متعددة التخصصات بالمستشفى الإقليمي وعملية اعذار جماعي ،ومبادرات إنسانية لفائدة النساء والأطفال في وضعية صعبة.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss