انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 5 نونبر 2017 الساعة 00:19


التناقض عنـوان بلاغ الأكـاديمية وبلاغ ثانوية مادس بالداخلة


الداخلة 24 :

 

بعد مرور حوالي شهريـن على انطلاق الدراسة بمختلف المؤسسات التعليمية عـى المستوى الوطنـى والمحلي مـايزال تلاميذ ثانوية مـادس التأهيلية بالداخـلة  وأسرهم في  حيرة من .أمرهـم ، حيث لم يتـاكدو بعد من  ترخيص الوزارة لهذه المؤسسة من عدمـه خـاصة بعد بلاغ الأكـاديمية الجهوية الذين أكد في وقت سابق أن الثـانوية غير مرخص لــها.

وكــانت الأكاديمية الجهوية للتربية والتعليم بالداخلـة قد عممت بلاغـا للراي العام المحلي والذي توصلت الجريدة بنسخـة منـه، أكدت من خلاله الأكاديمية أن مؤسسة مـادس و مؤسسة .
اليانور روزفلت الخصوصيتيـن بالداخلة لم يتم الترخيص لـهمـا  من طرف الوزارة ، وبرأت الأكاديمية ذمتها من تبعات تسجيل التلاميذ بهاتين المؤسستين.


ومن جــانبهـا نفت مؤسسة مـادس الخصوصية وبشكل قـاطع ما جـاء بـه بيـان الأكاديمية الجهوية ، مؤكدة ان المؤسسة تعمل بشكل قـانوني طبقا للمساطر الجاري بها العمل .
وأوضح بيان للمؤسسة المعنية أن الترخيص لـها من طرف الوزارة الوصية رغم كونـه ما يزال قيد الدراسة الا أن المذكرات الوزارية الصادر بهذا الصدد تمنح للمؤسسات المدرسية حق .مباشرة العمل توازيا ودراسة ملفـاتها على مستوى الوزارة، وهو ما ينفي بشكل قاطع مـا يتم تداوله حول عدم الترخيص  للمؤسسة.


هذا وأضاف بلاغ المؤسسة التعليمية التي توصلت به الداخلة24 أن افتتـاح المدرسة تم ادراجـه من طرف السلطات المحلية وولاية الجهة  ضمن التدشينات المصاحبة لاحتفال  بالذكرى الثانية والاربعين لعيد المسيرة الخضراء، مطمئنـة بذلك آباء وأولياء التلاميذ خـاصة وأنـها ستعمل على تسريع الاجراءات للحصول على الترخيص في أقرب وقت.

 





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- point de vue

ali

les entrepreneurs des écoles privées a dakhla créent ses établissements seulement pour devenir très riche et sans aucun résultats pour les enfants cela d’après mes expériences dans cette ville. .

في 05 نونبر 2017 الساعة 01 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- collegien

adil

les établissements scolaires privées installées à dakhla sont faites pour vider les poches des parents et les élèves restent paresseux avec de bonnes notes

في 05 نونبر 2017 الساعة 34 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- تجربة في الميدان

أستاذ

بصفتي أستاذ في التعليم العمومي بالداخلة مارست التدريس ببعض المدارس الخاصة على مدى سبع سنوات و لاحظت أن تلاميذ المدارس الخصوصية ضعفاء من ناحية المستويات و هزالة التلقين و عدم اهتمامهم بالدراسة لأنهم في اخر الأحوال ناجحون و في كل شهر يدفعون الواجبات .
و بحكم تجربتي في الميدان فان التعليم العمومي أفضل و أحسن من التعليم الخصوصي الذي أصبحت مراكزه تتكاثر كالفطر و بأسماء غربية لا تعني لنا شيئا بحكم هويتنا العربية الأمازغية.

في 06 نونبر 2017 الساعة 18 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss