انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 14 نونبر 2017 الساعة 09:44


البـوليسـاريـو تهـدد المغرب بالعـودة الى حمـل السلاح


الــداخلة24:

 

 كتبت جريدة "العلم" في عددها الصادر الثلاثاء أن ما يسمى "مجلس وزراء الجمهورية الصحراوية" عقد اجتماعًا طارئًا يوم الخميس الماضي، وأصدر بيانًا مثيرًا جاء فيه أن قيادة جبهة البوليساريو وضعت في طليعة أولوياتها لسنة 2018 المقبلة "تعزيز القدرة القتالية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي" من دون أن ترفق ذلك بأية تفاصيل.

 

وأشار المصدر ذاته إلى أن الإصرار على تسطير هذه الفقرة في البيان يعني برأي المراقبين أن قيادة جبهة البوليساريو الانفصالية انتقلت من مستوى التلويح بورقة الحرب كلما شعرت بضيق أو حنق أو إحباط إلى مستوى إدعاء بداية اتخاذ إجراءات خوض هذه الحرب.

 

وكشفت الصحيفة ذاتها أن قيادة جبهة البوليساريو قد تكون ترد بهذا التهديد على مضامين الخطاب الذي ألقاه الملك محمد السادس بمناسبة تخليد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء، وهو الخطاب الذي كان حاسمًا بالنسبة إلى قضية وحدة المغرب الترابية، ولم تجد من صيغة للرد غير التهديد بالحرب.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تهدد فيها قيادة جبهة البوليساريو الانفصالية باستئناف الحرب في المنطقة، بل فعلتها العشرات من المرات خلال السنين القليلة الماضية، إلى أن حوّلت التهديد بالحرب إلى ورقة ترفعها بمناسبة ومن دونها، وهي تدرك قبل غيرها أنها ليست قادرة على خوض حرب ضد جيش نظامي قوي في حجم الجيش المغربي، كما إن الرأي العام الإقليمي يعلم جيدًا أن قرارات الجبهة الانفصالية ليست بيدها، وهي تفتقد للسيادة على قراراتها، وأن المتحكم في هذه القرارات هم حكام الجزائر خصوصًا في جهاز الجيش.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss