انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 14 نونبر 2017 الساعة 14:59


بيـان لجبهة البوليساريو يُعيـد أزمـة الكركرات إلى الواجهـة


الــداخلة24:   - متابعة

 أعادت جبهة البوليساريو أزمة الكركرات للواجهة من خلال بيان جديد صادر عن " أمانتها الوطنية " على هامش اختتام دورتها العادية السادسة التي استمرت على مدار اليومين الماضيين، حيث دعت وبشكل ملح للتنفيذ الكامل والعاجل لقرار مجلس الأمن الدولي 2351، وخاصة ما له صلة باتفاق وقف إطلاق النار والاتفاقية العسكرية رقم 1 على ضوء الأحداث الأخيرة التى شهدتها منطقة الكركرات.

مضيفة حسب ذات البيان أن أي تأخير في معالجة الموضوع يهدد بعودة أجواء التوتر والمواجهة.

دعوات ومطالبات يكتنفها الكثير من الغموض وذلك بالنظر للغة الفضفاضة للبيان الذي لم يسمي الأشياء بمسمياتها، فالقرار الأممي الذي تحاجج به الجبهة هو نفسه الذي كرس للوضع الراهن بالكركرات، كما أن تغيير الوضع القائم بالمعبر الحدودي جعل جبهة البوليساريو شهر أبريل الماضي وجها لوجه في مواجهة مجلس الأمن الدولي، والذي دعاها للسحب الفوري والعاجل لعناصرها المسلحة تحت تهديد ادانة قوية من المجلس لها، المعطى ذاته طالب به المغرب الذي رهن حضوره للجولة الخامسة من المفاوضات بالإنسحاب الكامل من الكركرات .

 وتبقى مطالبة الجبهة وفي هذا التوقيت بالذات  محط استفهام كبير، فهل الجبهة تلمح من خلال البيان لوقف تدفق التجارة الدولية صوب العمق الإفريقي على اعتبار أن المعبر تم فتحه عقب توقيع وقف إطلاق النار ؟ أما هو محاولة لممارسة المزيد من الضغط على المبعوث الأممي لجديد لإحياء مخطط التسوية خاصة بعد الخطاب القوي لجلالة الملك بمناسبة الذكرى 42 للمسيرة الخضراء ؟ وهل تفكر الجبهة في إعادة الكرة بتحريك عناصرها صوب الكركرات من جديد لبعث الحياة بمعبر تندوف شوم ؟ خاصة بعد تنويه ذات البيان بالدعم القوي للحكومة الجزائرية وكذا التنسيق العالي المستوى القائم مع نظام الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز .





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- MABE

ملاحظ

هدا يؤكد ان احتاج الامر الى تاكيد كون جبهة تندوف تخدم اجندة و مصالح الجزائر و ليس مصالح ساكنة الصحراء. فالجزائر تريد عرقلة الحركة التجارية عبر الكركرات لانجاح إول معبر بري انشإته بينها و موريتانيا
و في نفس الوقت مناورة آلستهلاك الداخلي في المخيمات و امتصاص غضب المحتجزين


في 16 نونبر 2017 الساعة 12 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss