انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 17 نونبر 2017 الساعة 19:22


الــحالة الصحية لبوتفليقة تعود إلـى الواجهـة بالجزائر


الــداخلة24:

 خصصت الصحف الجزائرية، الصادرة الجمعة، حيزا واسعا من اهتماماتها لتأجيل انعقاد مجلس الوزراء لأسباب "غير معروفة"، حيث كتبت صحيفة "ليبيرتي"، في هذا الصدد، إن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تأجيل انعقاد مجلس للوزراء دون إعطاء أسباب لذلك، فضلا عن كون هذا الاجتماع لم يكن قد أعلن عنه مصدر رسمي.

 وتحت عنوان "تأجيل غامض لمجلس الوزراء"، ذكرت الصحيفة أنه لا وكالة الأنباء الرسمية وبدرجة أقل مصالح رئاسة الجمهورية، التي تسارع عادة إلى الإعلان عن أبسط نشاط لرئيس الدولة، لم تتحدثا عن انعقاد مجلس للوزراء"، مضيفة باستغراب "هذا هو حال التواصل الرسمي: نتجنب الإعلان عن انعقاد حدث، ولكن مع ذلك نعلن، إذا اقتضى الأمر، عن إرجائه".

وذكرت الصحيفة بأن السلطات الجزائرية كانت قد أجلت في شهر فبراير الماضي، زيارة للمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، بسبب "التهاب حاد في القصبات الهوائية" ، تعرض له الرئيس بوتفليقة، بحسب الرواية الرسمية، وذلك قبيل وصول ميركل إلى البلاد. وسجلت أن هذا التأجيل "كان قد فتح الباب أمام كافة التكهنات حول صحة الرئيس وقدرته على تدبير شؤون البلاد"، موضحة أن العديد من رؤساء الدول، الذين زاروا الجزائر، لم يتمكنوا من عقد لقاءات مع بوتفليقة.

وبالنسبة للصحيفة فإن هذا التأجيل الذي يكتنفه الغموض سيثر مجددا الجدل حول الحالة الصحية للرئيس، وهو جدل يأتي في الوقت الذي يقوم فيه بعض المسؤولين السياسيين، الذين يدورون في فلك النظام، بحملة لولاية جديدة لبوتفليقة.

من جهتها، كتبت صحيفة (الشروق) أنه في الوقت الذي أعلنت فيه وسائل الإعلام المقربة من الحكم عن انعقاد مجلس للوزراء، أول أمس الأربعاء، أعلنت قصاصة لوكالة الأنباء الرسمية أن الاجتماع تم إلغاؤه، دون أن توضح أسباب ذلك، مشيرة إلى أن اجتماع الجهاز التنفيذي، الذي كان من المنتظر أن يترأسه رئيس الدولة، تم إرجاؤه، بشكل غامض، إلى غاية يوم الأربعاء المقبل.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss