انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 4 دجنبر 2017 الساعة 18:08


رونـار يطـمح للإطـاحـة باسبـانيـا والبرتـغال


الـداخلة24:   -متابعة
أجرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية، مقابلة مع مدرب المنتخب المغربي هيرفي رونار، للحديث عن استعداده للظهور لأول مرة في المونديال، حيث صرّح “وقعنا في مواجهة منتخبين كبيرين كإسبانيا والبرتغال، لكن هذا هو المونديال، إذا أردنا أن نصبح كبار، علينا بهزم أفضل المنتخبات يوماً ما. إن لم نستطع فعل ذلك، سنبقى في المستوى الذي نحن عليه الآن”


وأضاف رونار “إسبانيا هي إسبانيا بفضل جودتها العالية في اللعب، وستكون مهمتنا صعبة أيضا أمام البرتغال، لكن لدينا ذكريات جميلة من مونديال 1986.. كما أن الناس في المغرب يحبون الكرة الإسبانية وكريستيانو رونالدو.. سيكون الأمر مدهشاً للغاية”.

وأوضح أن مواجهة منتخبات من هذا الحجم “من الرائع أن تلعب أمام خصوم كهؤلاء، والدور علينا للقيام بعمل رائع للمرور إلى الدور الثاني، علينا أن نكون واقعيين لكن طموحين، إذا كانت فكرتنا هي المشاركة فقط، فلن يكون لذلك أي معنى. علينا أولاً هزم إيران لتصبح آمالنا كبيرة في البطولة”
ثم اختتم كلامه بتفسير سبب بكائه في أبيدجان “كنت أشاهد كأس العالم كمشجع وفكرت في أولئك الذين حركوا عاطفة الناس في 1982، 1986 و1998.. لقد كانت لحظات قوية جدا، كما أننا عدنا في التصفيات من نقطة بعيدة. تأهل فرنسا أمر طبيعي، لكن تأهل المغرب بعد 20 سنة ليس بالأمر العادي”.





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- التحدي هو عنوان المتابرة

المرابط الحريزي

خاصنا نكونو طموحين الى ذلك المستوى
ماشي كانمشيوْا لكاس العالم باش نسلمو على المنتخبات الاخرى ونجلسو نشرو الشاي ونرجعو بعد ثالثة مقابلات

ضروري يكون هناك طموح في هزم احسن المنتخبات، ولا أفضل مناسبة من هذه المناسبة في روسيا

صحيح ان إسبانيا بطل العالم 2010
وصحيح أن البرتغال بطل أةوروبا 2016
ولكننا نحن المغاربة نريد الاستمرار في منافسة كأس العالم روسيا 2018 ابعد من الدور الاول

فإذا كان من الضروري أن نهزم الفُرس والسبليون والبرتقيز كي نصل إلى هدفنا الرياضي، فليوك ذلك بمساندة جميع اطياف الشعب المغربي

المنافسة الشريفة هي أسلوبنا، ونحن قادرون على الانتصار ضد هذه المنتخبات اذا قمنا بالتحضير المناسب

على الجمهور المغربي من الشمال للجنوب ان يكون طموح بهذا الشكل
على أين، الافكار القديمة التي كان يعبر عنها بعضنا لم تأتي باكلها

كل مرة يجيوْ شي وحدنين يقولو لنا، يجب احترام هذا المنتخب أو ذاك، ناري هادي راها البرازيل. واعوك عوك لاعبين ضد لالمان
داك التخربيق ما فيه منعة وداك النوع من الجماهير الله يهديهم خاصوم يزمو فّامهوم هذا المرة حتى يسالي كاس العالم

من بعد ما يسالي كاس العالم، الى بغاو يندبو حناكهوم شغلهم. أما الآن ماشي من حقهم يفرضو علينا الثقافة الانهزامية

غادي نلعبو ضد إيران وضد البرتغال ضد الإسبان من أجل التأهل، ولو يتطلب ذلك هزمهم كلهم

برافو هيرفي رونار، هذه هي الهوية المغربية الحقيقية
الى غادي نتقصاو من الدور الاول، بغينا نخرجو بريوسنا مرفوعين. على الأقل نقولو حاولنا نغلبو أحد ابطال آسيا و بطل أوروبا وبطل العالم

ولي ليها ليها
مانحشموش.. بغينا نغلبوهم في الكرة في كأس العالم في روسيا. ماشغل حتى واحد يكون طموحنا كيف ما نختارو طبقا لثقافة كرة القدم وقوانين اللعبة التي توافق عليها الفيفا

لّي ليها ليها
زْدِـي دِـي دِــــــــــــــــــــي

في 04 دجنبر 2017 الساعة 26 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss