انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 29 دجنبر 2017 الساعة 15:21


المجلس الجماعي للداخلة يصادق على برنامج عمله للفترة ما بين 2017 إلى 2022


الداخلة 24 : و م ع


 صادق المجلس الجماعي للداخلة، في دورة استثنائية، مساء أمس الخميس، بمقر الجماعة بالداخلة، على مشروع برنامج عمل الجماعة للفترة ما بين 2017 إلى 2022 ، وذلك استنادا لمقتضيات المادة 36 من القانون التنظيمي المتعلق بتنظيم الجماعات الترابية.
ويرتكز مشروع برنامج عمل الجماعة الترابية للداخلة، ، في سياقه العام على الإرادة الملكية السامية الرامية إلى اعتماد المقاربة التشاركية كمنهاج في تدبير السياسات العمومية و الشؤون المحلية، وعلى التحولات العميقة التي يعرفها المغرب نحو تعزيز أسس الديمقراطية التشاركية.
كما يرتكز على عدد من النصوص التشريعية والقانونية المؤطرة لعمل الجماعات الترابية في مجال التخطيط الاستراتيجي التشاركي، وعلى الحاجات المتزايدة لدى الشركاء المحليين من أجل العمل سويا لتنمية المجال ومعالجة قضاياه.
وتم إعداد برنامج عمل الجماعة في أفق 2022 باعتماد ثلاث مرتكزات أساسية تتعلق بالعمل المندمج والمتكامل، والمقاربة التشاركية، والامكانيات المالية والمادية والبشرية للجماعة، وعلى التوجهات الخمسة الكبرى للبرنامج من خلال التطلع إلى تدبير جيد للوعاء الجبائي مع تنويع مصادر التمويل.
كما تهم هذه التوجهات الكبرى تسوية وضعية الوعاء العقاري الجماعي وتدبير أمثل للممتلكات الجماعية، وتطوير وتنويع خدمات القرب، والارتقاء بالعمل الاجتماعي والثقافي والرياضي والترفيهي كرافعة للتنمية البشرية، وتدعيم آليات الحكامة الجيدة وعصرنة الادارة الجماعية.
وقسم برنامج العمل إلى سبعة مجالات كبرى تهم المالية المحلية والمرافق والتجهيزات الجماعية فالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية، وكذا التعمير إلى جانب تدابير حفظ الصحة والوقاية والبيئة وصولا للحكامة المحلية للتدبير وانتهاء بالشراكة والتعاون.
وبني البرنامج على محاور رئيسية يتضمن كل منها مشاريع وإجراءات تدابير وواضحة مجزأة لثلاثة أقسام رئيسية وهي المشاريع المزمع انجازها بالموارد الذاتية للجماعة، والمشاريع المزمع انجازها في إطار ما تمت تعبئته من موارد لاتفاقيات الشراكة، والمشاريع المحتمل انجازها في اطار الموارد الاضافية المرتقبة.
وعرفت هذه الدورة تقديم تقارير خاصة بلجن المرافق العمومية والخدمات، والعلاقات مع المجتمع المدني والنسيج الاقتصادي والمهني، ولجنة التنمية البشرية والتعاون والشراكة والتكوين، ولجنة الاسرة والتضامن والمحافظة على التراث الحساني، ولجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة.
كما صادق المجلس خلال أشغال هذه الدورة، الذي ترأس أشغالها سيدي صلوح الجماني رئيس المجلس، بالإجماع على اتفاقية التوأمة بين جماعة الداخلة وبلدية سان جيرمان أونلي الفرنسية.






 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss