انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 31 دجنبر 2017 الساعة 11:25


الداخلة.. دينامية فنية وثقافية مهمة عرفتـها سنـة 2017


الــداخلة24:   - و م ع

 

  تعيش مدينة الداخلة رغم طغيان الطابع السياحي والرياضي والاقتصادي عليها، على وقع دينامية ثقافة وفنية مهمة تغذيها مختلف المشاريع والأنشطة التي تشهدها ما يجعلها رافعة أساسية للتنمية .

وشهدت مدينة الداخلة، طيلة السنة التي نودعها، تنظيم ملتقيات وندوات ثقافية تعنى بالشأن الثقافي الحساني الذي يعتبر ركيزة أساسية من ركائز الهوية الوطنية وعنوان اعتزاز أهل الصحراء ماضيا وحاضرا ومستقبلا.

فتحت شعار "التراث الحساني ثقافة وانتماء"، نظمت جمعية وادي الذهب، يوم 19 يوليوز الماضي، الملتقى الأول للموروث الحساني، الذي تميز بتكريم شخصيات بصمت الثقافة الحسانية والعمل الجمعوي بالجهة، كما عرف مشاركة جمعيات من المجتمع المدني وبعض المؤسسات التعليمية. 

واحتضنت الداخلة، في 26 من نونبر الماضي ، ندوة فكرية حول موضوع "الحفاظ على التراث الثقافي والحضاري الصحراوي .. تثمينا لمضامين الخطاب الملكي السامي" نظمتها جمعية انفاس للمسرح والثقافة، حيث ركز المشاركون في الندوة، والتي نظمت في اطار برنامج "توطين الجمعية بدار الثقافة الولاء"، على الثقافة الحسانية باعتبارها مكونا من مكونات الهوية الوطنية، وعلى النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية باعتباره أيضا مشروع مجتمعي متكامل هدفه الأسمى الارتقاء بالإنسان وصون كرامته من كل الجوانب، بما فيها صون تراثه الحضاري.

وشهد قصر المؤتمرات، في 18 من نونبر الماضي، احتضان الدورة الأولى لمهرجان "إفريقيا للضحك" تحت شعار "النجاح" بمشاركة أزيد من 27 فنانا من نجوم الفكاهة، مغاربة وأفارقة.

واحتفاء بالشعر والأغنية الحسانية، نظمت المديرية الجهوية للثقافة بجهة الداخلة وادي الذهب، خلال الفترة الممتدة من 17 إلى 19 نونبر الماضي الدورة الثانية عشرة للمهرجان الوطني للشعر والأغنية الحسانية، تحت شعار "التراث الحساني جسر للتواصل و دعامة للتنمية و الوحدة ".

ولامست هذه الدورة مختلف تجليات التعبير الشفهي الحساني قولا و لحنا، كما استضافت نخبة من خيرة شعراء و موسيقيي الأقاليم الجنوبية للمملكة و من موريتانيا.

وتميزت باستضافة فن الملحون كضيف شرف وذلك سعيا إلى تقريب الجمهور من خصائص و نفائس هذا الفن التراثي الجميل و الذي يشترك مع الشعر الحساني في الكثير من الخصائص.

وتحت شعار "تثمين الثقافة الحسانية أساس لتطوير التنمية المحلية" نظمت رابطة الشعر الحساني بالجهة، من 9 إلى 10 نونبر الماضي، الملتقى الثاني للأدب والثقافة الحسانية، بمشاركة كوكبة من الشعراء من مختلف مدن المملكة الذين حلوا ضيوفا على الجهة ضمن قافلة حروف المغرب .

وتندرج أهمية هذه اللقاءات الأدبية، بالنسبة لشعراء الجهة، في إطار تلاقح ابداعات شعراء الفصيح والحساني في الجنوب وإبداعات زجالي وشعراء الفصيح بالشمال مكونة جسرا لتحقيق وحدة شعرية مغربية.

وتحت شعار"المطبخ الصحراوي جذور في تاريخ المملكة"، نظمت الجمعية الفضية لفن الطبخ، من 8 إلى 9 نونبر الماضي، فعاليات الدورة الاولى لمهرجان الداخلة لفن الطبخ، تحت شعار"المطبخ الصحراوي جذور في تاريخ المملكة".

ويندرج تنظيم هذه الدورة في إطار تطوير مجالات التواصل الجمالي والثقافي بين كبار الطهاة والمهتمين بفن الطبخ ذي البعد الانساني والحضاري، وكذا المساهمة في إبراز جوانب الهوية الثقافية والتراثية لمدينة الداخلة، وفي إشعاع الجهة اقتصاديا وثقافيا ودعم مجال الاستثمار بما يتماشى والنموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية. 

وحول موضوع"الامتدادات الروحية والشرعية لإمارة المؤمنين بإفريقيا"، نظم المجلسان العلميان المحليان لجهة الداخلة وادي الذهب، في 8 نونبر الماضي، ندوة علمية دعت إلى اعتماد نموذج التدين المغربي بخصوصياته المعتدلة والسمحة في دول افريقيا الممثلة في مؤسسة محمد السادس للعلماء الافارقة.

ودعت الندوة العلمية، إلى اعتماد القواسم المشتركة الروحية والعقائدية والمذهبية والصوفية لبناء تواصل علمي بناء يخدم القضايا المشتركة بين البلدان الممثلة في مؤسسة محمد السادس للعلماء الافارقة، مؤكدة على أن إمارة المؤمنين ووحدة المذهب المالكي بالمغرب صارا ثقافة اجتماعية تشكلت أولا عبر التفاعل الفقهي في مجال التدين.

كما احتضنت الداخلة من 3 إلى 11 نونبر الماضي، الدورة الثامنة للمعرض الجهوي للكتاب والنشر، الذي نظمته المديرية الجهوية لوزارة الثقافة، تحت شعار" جميعا من أجل مجتمع قارئ".

وشارك في هذه التظاهرة الثقافية أزيد من 30 عارضا على الصعيد الوطني ، يمثلون مجموعة من دور النشر والتوزيع الوطنية، إلى جانب أروقة لإصدارات ومنشورات عدة قطاعات حكومية وغير حكومية، بالإضافة إلى مشاركة كتبيين محليين.

وحول موضوع "دور الإعلام في النهوض بالثقافة الحسانية" نظم فرع الصحراء المغربية لمؤسسة عرار العربية للإعلام، في 27 يوليوز الماضي، ندوة ثقافية بمشاركة ثلة من الأساتذة والباحثين والفاعلين الجمعويين بالمدينة ناقشوا خلالها واقع الثقافة الحسانية في عصر التطور التكنولوجي، ودور وسائل التواصل في المحافظة والنهوض بهذه الثقافة.

كما احتضنت الداخلة (15 إلى 22 غشت الماضي)، التظاهرة الثقافية "الداخلة ألوان ... صيف 2017 " التي نظمتها المديرية الجهوية للثقافة، في إطار موعد ثقافي سنوي ثابت بالمدينة يهتم بمختلف تجليات الطيف التشكيلي و تنمية إبداعات الشباب و المهتمين في هذا المجال وتعزيز المشهد الثقافي عامة والمشهد الفني التشكيلي بصورة خاصة بالجهة.

وفي السياق ذاته تم يوم فاتح يونيو الماضي، تنظيم ندوة ثقافية سلطت الضوء على فكر محمد عابد الجابري وذلك في إطار فعاليات الأيام الثقافية للداخلة 2017.

و قرب المشاركون في الندوة فكر محمد عابد الجابري من المثقفين بالمدينة وسلطوا الضـوء على الشأن الثقافي المحلي من خلال تدارس مجموعة من المحاور لامست المكونات الثقافية بالجهة وسبل حمايتها وآليات تثمينها.

وتحت عنوان "الداخلة إبداع بصيغة المؤنث"، نظمت المديرية الجهوية للثقافة، من 13 إلى 15 من الشهر الجاري، الدورة الأولى لتظاهرة ثقافية حول الإبداع النسائي، التي اهتمت بالتميز والإبداع بنون النسوة، فضلا عن تشجيع العمل الابداعي وتنشيط الساحة الثقافية بالجهة ومناقشة عدة مواضيع في هذا الشأن.

وابرز المشاركون الكفاءات النسائية المبدعة في مختلف المجالات، كما تم تبادل التجارب واستلهام التجارب الإبداعية الناجحة في شتى الميادين والمهن من أجل استحضارها في مختلف مجالات النهضة التنموية على المستويين الجهوي و الوطني.

وحول موضوع "الاقتصاد العالمي الجديد : التحولات البنيوية، الانعكاسات وأجوبة الفاعلين، تجارب دولية مقارنة" نظمت الجامعة المفتوحة للداخلة خلال الفترة الممتدة من 6 إلى 10 دجنبر الجاري، فعاليات الملتقى الدولي الخامس للجامعة المفتوحة للداخلة.

وشارك في هذا الملتقى الدولي، المنظم بشراكة مع جمعية الأبحاث والدراسات للتنمية والجمعية الدولية للذكاء الاقتصادي بالدول الفرنكوفونية، 150 مشاركا من ضمنهم وزراء سابقين ومسؤولين عن مراكز البحث الدولية، وخبراء من 130 دولة يمثلون القارات الخمس.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss