انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 30 يناير 2018 الساعة 14:12


تصوير فيلم "أبناء الرمال "في جهة الداخلة وادي الذهب


الداخلة 24 :


في هذه الأيام ، يتم تصويرالفيلم القصير أبناء الرمال في جهة الداخلة وادي الذهب، اخراج و سيناريو  إبن المنطقة المخرج الغالي اكريميش، الذي إختار مدينة الداخلة لتصوير فيلمه الجديد حول الأطفال الذين يتم تهجيرهم لدراسة الأسلحة بدولة كوبا من مخيمات تيندوف بالجنوب الجزائري، حيث يحاول تسليط الضوء على هاته الفئة و معاناة الأسر الصحراوية من إستغلال أطفالهم القاصرين و إبعادهم عن بيئتهم الطبيعية، ليصنعوا منهم شبابا يقاتل و يصارع إخوته و أهاليه.
فإختيار المخرج غالي اكريميش  لمنطقة الداخلة وادي الذهب لم يأتي من فراغ، بل من أجل توثيق التاريخ و إظهار معالم المنطقة سينمائيا، خاصة و أنه من فريق عمل  مهرجان   الداخلة السينمائي الدولي الذي سلط الضوء سينمائيا على الجهةًو أصبحت مقصدا  للإنتاجات السينمائية الوطنية والدولية في الآونة الاخيرة .
و يعد المخرج و الممثل الشاب الغالي اكريميش الذي تابعه الجمهور الصحراوي و الوطني عبر شاشة قناة العيون الجهوية في عدة مسلسلات تلفزيونية منها سلسلة “سريسر ذهبوا” و مسلسل “خلا عنا” و مسلسل “غزي إنيمش”، و صاحب الفيلم الروائي “الطريق إلى الديدان” الحائز مؤخرا على الجائزة الكبرى و المشكاة الذهبية بمهرجان مشكاة الأنوار بتونس، من الشباب الذين أبرزتهم مدينة الداخلة حيث حصل فيلمه على جائزة لجنة التحكيم بالمهرجان الوطني للسينما بطنجة و جائزة التشخيص بمهرجان سينما النقد ببني ملال .
شارك الغالي اكريميش بدولة الإمارات العربية المتحدة ممثلا للمغرب بمهرجان المسرح الصحراوي بالشارقة عن مسرحية “حب و حرب” من تأليفه و تشخيصه، و لم تتوقف مواهب الشاب الصحراوي هنا فقط، فقد شارك في تصوير و تمثيل وثائقي “حنين الجذور” بدولة السنغال و أعمال سينمائية كثيرة أخرى.

 

 




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss