انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 13 فبراير 2018 الساعة 14:55


مصادر.. الملك يوجه دعـوة رسمية لهورست كوهلـر


الــداخلة24:   - متابعة

ذكرت منابر إعلامية أن جلالة الملك محمد السادس قد وجه دعوة رسمية للمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء هورست كولر، والذي من المتوقع زيارته المغرب يوم الجمعة المقبل .

وحسب ذات المصادر فالغاية من هذه الدعـوة تصحيح مسار التسوية الأممية ووضعه بسياقه الأممي، الى جانب الإجتماع بمسؤولي وزارة الخارجية والتعاون الدولي وتوضيح عديد الأمور، حول تصوراته للحل ورغبته في الزج بالإتحاد الإفريقي في الوساطة التي تبقى خطا أحمر بالنسبة للمملكة .

وحسب ذات المصادر فالدعوة تأتي بعد أن إلتقى المبعوث الاممي بوفد البوليساريو الذي ترأسه زعيم الجبهة في 25 من الشهر الماضي، كما إلتقى المبعوث الأممي بكل من وفد  موريتانيا بالعاصمة الالمانية برلين .

يذكر أن الوفد المغربي رفض في آخر لحظة الإلتحاق بالعاصمة الالمانية للقاء المبعوث الاممي هورست كولر، بعد تحركاته بالإتحاد الإفريقي واجتماعه برئيسه وكذا رئيس المفوضية الأفريقية " موسى فكي " بالإضافة للمفوضية الأوربية وما أسس لأزمة صامتة بين الرباط وكولر .

 





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- حسابات هورست كوهلير الخاطئة

عبدالكريم بوشيخي

لا اعتقد ان السيد كوهلير يستطيع ان يقدم حلا لقضية الصحراء المغربية فلا يمكن ان يحقق ما عجز عنه سابقوه و سيضطر هو الاخر لتقديم استقالته مثل المبعوث الاممي الهولندي الجنسية او يقال من منصبه مثل كريستوفر روس او يفشل كما فشل جيمس بيكر لقد تسرع حينما حاول اقحام الاتحاد الافريقي في هذا النزاع الذي كان هو السبب في وصوله الى هذا المستوى من التازيم بعد قبول دولة وهمية عن طريق النصب و الاحتيال لا تملك ارضا او شعبا او عملة او اقتصادا دولة على الورق فقط من صنيعة نظام غبي يريد تصفية حساباته التاريخية مع المملكة المغربية كان على هذا المبعوث الاممي الجديد ان لا ينساق وراء رغبات اعداء وحدتنا الترابية في اقحام الاتحاد الافريقي و الاتحاد الاوروبي في صراع اقليمي بين المغرب و الجزائر عنوانه عصابات البوليساريو الارهابية يجب عليه ان يدخل في حساباته ان الشعب المغربي سيقف بالمرصاد لكل من يحاول تغيير الوضع و تغليب كفة اعدائنا فهذا لن يكون الا على اجساد 38 مليون مغربي كلهم مستعدون ان يعيدوا امجاد امبراطوريتهم التي كانت تصنع الحضارات و تهابها القوى العظمى في تلك الازمنة.

في 13 فبراير 2018 الساعة 14 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss