انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 27 فبراير 2018 الساعة 15:33


أخنوش: القضاء الأوروبي لم يعترف بدور للانفصاليين في اتفاق الصيد


الداخلة 24 : هسبريس

 

في أول تعليق له على القرار الذي أصدرته محكمة العدل الأوروبية بخصوص اتفاق الصيد البحري المبرم بين المغرب والاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، بعدما قضت بأن الاتفاق لا يسري على الأقاليم الجنوبية للمملكة، قال عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إن "القرار لم يعترف لجبهة البوليساريو بأي دور في الملف".

وفي تصريح له للصحافة، في الرباط، أضاف أخنوش أن "المحكمة سجلت أن الاتفاق بين المغرب والاتحاد الأوروبي لم يحدد بشكل مركز وضعية المناطق الجنوبية"، وأن "المحكمة أوصت بضرورة التنصيص المباشر على وضعية الصيد في الأقاليم الجنوبية ضمن الاتفاق بين الطرفين".

وفي هذا الصدد أبرز أخنوش أن "الاتفاق سيبقى ساري المفعول، وهذا القرار نفسه تم اتخاذه بخصوص الفلاحة والصيد البحري"، مشيرا إلى أن "القرار لا يتحدث عن منع المغرب من الصيد في المناطق الجنوبية للمملكة".

واعتبر المسؤول الحكومي المغربي أن "هذا القرار لم يقدم أي دور للبوليساريو، وتم ترك المجال مفتوحا"، معلنا أن "حوارا سيجري مع الاتحاد الأوروبي في المستقبل، لأن البواخر ستستكمل الصيد إلى حدود غشت، وهو الآجال الذي ينص عليه الاتفاق".

أخنوش شدد على أنه "بعد نهاية الاتفاق الحالي سيتم وضع مساطر جديدة مع الاتحاد الأوروبي، وسيتم تضمينه ما سيخلص إليه النقاش مع الاتحاد من خلال الدبلوماسية المغربية"، مؤكدا أهمية إعطاء الاتفاقية مصداقية؛ لأن الاتحاد الأوروبي شريك استراتيجي للمغرب.

وأعقبت حكم محكمة العدل الأوروبية، الذي أوضح أن "اتفاق الصيد البحري مع المغرب صحيح، لكن تطبيقه لا يجب أن يتم على مياه منطقة الصحراء"، حالة من الاستنفار على مستوى القطاعات الحكومية في الرباط، بمقدمتها وزارة الفلاحة والصيد البحري ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

وبررت المحكمة الأوروبية حكمها، الذي حصلت هسبريس على نسخة منه، بالقول إن "ضم الصحراء إلى نطاق تطبيق اتفاق الصيد يُخالف عدة بنود في القانون الدولي"، معتبرة أن "اتفاق الصيد البحري لا يشمل المياه المتاخمة لإقليم الصحراء"، بتعبيرها.





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- المجلس الأستشاري للشؤون الصحراء

ولد علي

مناورات البوليساريو القضائية تعزز شراكة الاتحاد الأوروبي والمملكة
أين تحركات المجلس الأستشاري للشؤون الصحراء الذي لم يفعل شيئ مند نشئته
هذا المجلس الجامد كان من اللازم ان يتحمل المسؤولية للدفاع عن الوحدة الترابية
ضد البوليزاريو وملاحقتهم في كل مكان في العالم أينما وجدوا وتوضيح الحقيقة
لكل الشعوب العالم بأن البوليزا ريو لا تمثل حتى صحراويا واحدا من سكان الصحراء

في 27 فبراير 2018 الساعة 28 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- ليس هكدا

محمد محمد

السيد اخنوش ليس الموضوع هكدا وبالضبط من هده الزاوية

في 27 فبراير 2018 الساعة 42 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss