انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 15 أبريل 2018 الساعة 13:01


مؤشـر الرفاهية.. جهـتي العيون والداخلـة أفضل مدن المملكة


الــداخلة24:


في تقرير قد يبدو مفاجئا للكثيرين، كشف مكتب دراسات مغربي عن قائمة الجهات المغربية، بحسب مؤشر رفاهية العيش، حيث حلت جهة العيون الساقية الحمراء في المرتبة الأولى متبوعة بجهة الدار البيضاء سطات ثانية، ثم جهة الداخلة واد الذهب في المرتبة الثالثة.

 

وفي المرتبة الرابعة حلت جهة سوس ماسة، متبوعة بجهة كلميم واد نون، ثم جهة طنجة تطوان الحسيمة، فيما حلت جهة فاس مكناس في المرتبة السابعة، وجهة مراكش آسفي ثامنة، متبوعة بجهة الشرق ثم درعة تافيلالت، لتحتل جهة بني ملال المرتبة الثانية عشرة والأخيرة.

 

مكتب الدراسات المغربي "فايلانس"، الذي أعد هذه الدراسة اعتمد في تصنيفه على منهجية ترتكز على الأبعاد المادية لتقييم الثروة مع الرأسمال اللامادي، من رفاهية الأفراد التي تتوفر بفضل الدخل والشغل والسكن والخدمات الأساسية في الشق المادي، والصحة والتعليم والرأسمال الاجتماعي والأمن والمساواة الاجتماعية والمشاركة المدنية في الشق اللامادي، وفي مختلف الجوانب المحددة للرفاهية، جاءت جهتا الصحراء، العيون والداخلة، في مراتب متقدمة، خصوصاً ما يتعلق بالتشغيل والسكن والخدمات الأساسية، إضافة إلى الصحة والتعليم والمساواة الاجتماعية، فيما حلت جهتا درعة تافيلالت وبني ملال خنيفرة في مراتب متأخرة.

 

وقد اعتمد مكتب الدراسات في إعداد هذا المؤشر على استغلال معطيات الإحصاء العام للسكان الأخير والحسابات الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط، إضافة إلى أرقام وزارة الصحة وإحصائيات السلامة الطرقية لدى وزارة التجهيز والنقلوسبق لمعهد "ليغاتوم" البريطاني أن أصدر قبل أشهر تقريرا مماثلا للرفاهية العالمية، وصنف المغرب في المرتبة الـ 97 عالميا، من أصل 149 دولة، حيث جاءت النرويج في المرتبة الأولى واليمن في المرتبة الأخيرة 


في تقرير قد يبدو مفاجئا للكثيرين، كشف مكتب دراسات مغربي عن قائمة الجهات المغربية، بحسب مؤشر رفاهية العيش، حيث حلت جهة العيون الساقية الحمراء في المرتبة الأولى متبوعة بجهة الدار البيضاء سطات ثانية، ثم جهة الداخلة واد الذهب في المرتبة الثالثة.

 

وفي المرتبة الرابعة حلت جهة سوس ماسة، متبوعة بجهة كلميم واد نون، ثم جهة طنجة تطوان الحسيمة، فيما حلت جهة فاس مكناس في المرتبة السابعة، وجهة مراكش آسفي ثامنة، متبوعة بجهة الشرق ثم درعة تافيلالت، لتحتل جهة بني ملال المرتبة الثانية عشرة والأخيرة.

 

مكتب الدراسات المغربي "فايلانس"، الذي أعد هذه الدراسة اعتمد في تصنيفه على منهجية ترتكز على الأبعاد المادية لتقييم الثروة مع الرأسمال اللامادي، من رفاهية الأفراد التي تتوفر بفضل الدخل والشغل والسكن والخدمات الأساسية في الشق المادي، والصحة والتعليم والرأسمال الاجتماعي والأمن والمساواة الاجتماعية والمشاركة المدنية في الشق اللامادي، وفي مختلف الجوانب المحددة للرفاهية، جاءت جهتا الصحراء، العيون والداخلة، في مراتب متقدمة، خصوصاً ما يتعلق بالتشغيل والسكن والخدمات الأساسية، إضافة إلى الصحة والتعليم والمساواة الاجتماعية، فيما حلت جهتا درعة تافيلالت وبني ملال خنيفرة في مراتب متأخرة.

 

وقد اعتمد مكتب الدراسات في إعداد هذا المؤشر على استغلال معطيات الإحصاء العام للسكان الأخير والحسابات الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط، إضافة إلى أرقام وزارة الصحة وإحصائيات السلامة الطرقية لدى وزارة التجهيز والنقلوسبق لمعهد "ليغاتوم" البريطاني أن أصدر قبل أشهر تقريرا مماثلا للرفاهية العالمية، وصنف المغرب في المرتبة الـ 97 عالميا، من أصل 149 دولة، حيث جاءت النرويج في المرتبة الأولى واليمن في المرتبة الأخيرة 





 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss