انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 21 أبريل 2018 الساعة 16:58


الخلفي يفند مزاعم البوليساريو بواشنطن


فند الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، ادعاءات خصوم الوحدة الترابية، بكون المنطقة الواقعة شرق منظومة الدفاع في الصحراء “منطقة محررة” في حين أنها منطقة تقع تحت مسؤولية الأمم المتحدة ممثلة ببعثة "المينورسو".

وأضاف الخلفي، الذي كان يتحدث في لقاء نظم أمس الجمعة بنادي الصحافة الأمريكي في واشنطن، ونظمته الشبكة المغربية الأمريكية في موضوع “تداعيات الأخبار الزائفة” بأن الأمر يتعلق بمثال حي للدعاية الانفصالية التي تحرص عصابة تندوف على ترويجه “تدعي بأن الجدران الرملية هي جدران للفصل في حين أنها ذات أهداف دفاعية وأمنية كان لها دور كبير في الاستقرار وفي فعالية تطبيق اتفاق وقف اطلاق النار، ولاحقا في محاربة تجارة المخدرات والتهريب والاتجار في البشر ومحاربة شبكات الارهاب والتطرف ".

وبحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، فإن الخلفي أكد ـأمام حضور متنوع ضم إعلاميين مغاربة وأمريكيين وأساتذة جامعيين وخبراء قانونيين ـ أن الغالبية من سكان الصحراء تتواجد في الأراضي المغربية، لذلك يضف الوزير، لا توجد حقيقة تمثيلية للبوليساريو، ولا يمكن إجراء انتخابات حرة في المخيمات حتى تفرز ممثلين حقيقيين لسكان الصحراء، والانتخابات الوحيدة الموجودة هي التي تجري بالصحراء المغربية بحضور مراقبين دوليين وبنسبة مشاركة مرتفعة.

 




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss