انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 4 ماي 2018 الساعة 15:33


أمن الرباط يوقف 'مختلا' اعتلى المنبر لـ'نحر' إمام مسجد حسان


الداخلة 24 : هسبريس

 

نجا إمام مسجد حسان وسط العاصمة الرباط، اليوم الجمعة، من محاولة قتل، بعدما حاول شاب مسلح بسكين من الحجم الكبير طعنه والاعتداء عليه.

وشهد مسجد حسان هرجا ومرجا، بعد انسلال شاب كان يجلس في الصف الأمامي قاصدا المنبر، حيث استلّ سكينا قبل أن يتدخّل أحد المصلين وينتزعها منه.

وحسب مصلين عاينوا الواقعة، وكانوا قريبين من المنبر، فإن السكين التي استلها الشاب يبلغ طولها حوالي نصف متر.

ووقعت الحادثة حين كان المؤذن يرفع الأذان الثالث، واضطر إلى قطع الأذان، وسادت الفوضى داخل المسجد، لمدة حوالي خمس دقائق، قبل استئناف الأذان.

خطيب الجمعة، وبالرغم من خطورة ما كان سيتعرض له، بدا متماسكا؛ فقد طالب المصلين، بإشارة من يده، بالتزام الهدوء.

وروى شاهد عيان كان جالسا بالقرب من الشاب، الذي كان متربصا بالإمام، أنه كان يخفي السكين بين سترته وحزام سرواله في الخلف، قبل أن يستلّه بعد أو وضع رجله على الدرجة الأولى للمنبر.

ونجا خطيب مسجد حسان من محاولة الطعن بعد أن تمكن أحد المصلين من نزع السكين من المعتدي، مستعينا بالعصا التي يمسك بها الخطيب أثناء إلقاء الخطبة.

وبخلاف ما جرت به العادة بعد انتهاء صلاة الجمعة، غادر الإمام مباشرة بعد الدعاء، محاطا بعدد من القيمين على المسجد، دون السماح للمصلين بالسلام عليه كما كان معمولا به من قبل.

وسارعت مصالح الأمن بالرباط إلى إيقاف هذا الشخص، والذي يبلغ من العمر، وفق مديرية الأمن الوطني، 29 سنة، تبدو عليه علامات الخلل العقلي المطبق، بعد اعتلائه لمنبر مسجد حسان متحوزا بسلاحين أبيضين.

ووفق رواية الأمن، جرى إيقاف المشتبه فيه بعد اعتلائه لمنبر مسجد حسان قبل صعود الإمام والشروع في خطبة الجمعة، مشهرا السلاح الأبيض، ثم شرع في ترديد عبارات غير مفهومة قبل أن تتم السيطرة عليه وإيقاف وحجز سلاحين أبيضين بحوزته.

ويضيف المصدر بأنه يجري، حاليا، إخضاع المشتبه فيه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة؛ لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss