انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 5 ماي 2018 الساعة 07:39


سلطات طهران تدفع بالعلاقات المغربية-الإيرانية نحو التصعيد


سلطات طهران تدفع بالعلاقات المغربية-الإيرانية نحو التصعيد بعد فترة تقارب لم تدم طويلا. لكن هذه المرة، تجاوزت إيران حدودها إلى حد لا يمكن للمغاربة أن يسمحوا به خاصة عندما يتعلق الأمر بالوحدة الترابية للمملكة واستهداف أمن واستقرار الشعب المغربي. ومن الواضح أن هذه التصرفات الخطيرة التي كشفتها السلطات المغربية والتي اجتمعت حولها أدلة ملموسة، تنطلق من طبيعة السياسة الخارجية التوسعية لطهران المبنية على التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

و أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أول أمس الخميس، أن المغرب، الذي اتخذ موقفا صارما وقرر قطع علاقاته مع إيران بسبب مسألة دعم جبهة الانفصاليين، لا يمكنه أن يتساهل أو يتسامح مع أي اعتداء على ثوابته الوطنية. وأوضح السيد سعد الدين العثماني، في كلمة استهل بها الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، أن هذا النوع من القضايا "يتطلب الصرامة الكاملة، وموقف جلالة الملك بشأنها صارم وصلب وقوي"، مبرزا موقف الشعب المغربي قاطبة من قضية الوحدة الترابية والوطنية، بحكم أنها قضية إجماع وطني.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss