انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 12 ماي 2018 الساعة 14:44


انطلاق فعاليات مهرجان 'ماطا' بمشاركة وفد من جهة الداخلة وادي الذهب


الداخلة 24 :


تحت شعار "ماطا ثرات حضاري ،منوال للتنمية الإقتصادية " انطلقت مساء يوم الجمعة 11 ماي 2018، فعاليات النسخة الثامنة للمهرجان الدولي لفروسية ماطا، المنظمة من طرف الجمعية العلمية العروسية للعمل الاجتماعي والثقافي، بشراكة مع المنظمة العالمية للتنوع الثقافي لليونيسكو. والممتدة على مدى ثلاثة ايام...
وتحتفي هذه الدورة ، الذي تنظمه الجمعية العلمية ، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بلعبة "ماطا" التي تعتبر تقليدا قديما من تراث المنطقة الشمالية وتظاهرة متوارثة بين أبناء منطقة بني عروس أبا عن جد، إذ تشكل جسرا واصلا بين حاضر فاعل، ومستقبل قيد التكوين.


عبد الهادي بركة نقيب الشرفاء العلميين ، في تصريح للجريدة  الداخلة 24 الإلكترونية ، قال  أن قبائل الصحراء المغربية، مثل (الركيبات والعروسيين وماء العينين...)، تربطهم علاقة عمومة مع الشرفاء العلميين. وأكد على أن مشاركة وفد جهة الداخلة وادي الذهب  في مهرجان "ماطا" الدولي غنية بدلالاتها، ورسالة واضحة لخصوم الوحدة الترابية، فأزيد من 70 في المائة من أبناء الصحراء هم أحفاد هذا القطب الرباني، الذي ذاع صيته وتفرق نسله بالمغرب وبالخارج، وهو ما يؤكد وجود علاقات قوية بين شمال المغرب وجنوبه، تمتد إلى علاقات القرابة، وأضاف أن أن تقليد "ماطا" أسس له الولي الصالح مولاي عبد السلام، الذي لم يشأ لها أن تكون فضاء للتسلية وحسب، بل امتداد مجتمعي للمدرسة الصوفية المشيشية الشاذلية في حث الناس على التحلي بشجاعة الفرسان.



من جهته أشار نبيل بركة مدير التظاهرة، أن لعبة "ماطا " تعد هوية روحية ضاربة في عمق التاريخ المغربي، بحكم الفرس الذي يرمز للفخر والسمو، و يساهم في حفظ الذاكرة الوطنية، لاسيما الطقوس الممارسة في المهرجان، ويعكس كذلك الامتداد الروحي للمدرسة المشيشية في تكريس قيم المواطنة الحقة، وأكد أن الجمعية العلمية العروسية سهرت على تنظيم سبع دورات متتالية، نجحت في التعريف بالموروث الحضاري والثقافي لقبيلة بني عروس، وإبراز المؤهلات الطبيعية والاقتصادية التي تتميز بها، والتعريف بهذه التظاهرة على المستوى الدولي، حيث عملت على وضع قوانين وقواعد لممارستها، لتصبح لعبة وطنية تمارس بمختلف جهات المملكة وفق ضوابط محددة، في أفق إحداث منتخب وطني. وأضاف أن المهرجان يهدف بالأساس، إلى التعريف بالموروث الحضاري والثقافي لقبيلة بني عروس، والحفاظ عليه، والمساهمة في إبراز وتطوير المؤهلات الطبيعية والاقتصادية التي تتميز بها المنطقة، حيث ستكون لعبة "ماطا" الجوهر الأساسي للمهرجان، الذي سيخصص أيضا حيزا لمجموعة من الأنشطة الفنية والثقافية، ومعارضا لمنتوجات الصناعة التقليدية للمنطقة.


هذا، وتميز حفل الإفتتتاح بحضور عامل إقليم العرائش، و رئيس مهرجان ماطا نبيل بركة، ونقيب الشرفاء العلميين عبد الهادي بركة، ورئيسة جمعية ماطا نبيلة بركة، حيث تقدم العامل للسلام على باقي مسؤولي الاقليم، الإداريون والمنتخبون ورؤساء المصالح الخارجية ، مصحوبا برجال السلطة بمختلف أسلاكهم العسكرية والأمنية. وقد كان لافتا استقباله من طرف فرسان ماطا ونسوة ينتمين إلى المناطق الجبلية متشحات بالزي الجبلي الممزوج باللون الأصفر، إضافة إلى حصادي المنطقة ذوو الملامح المائلة إلى الشقرة، استقبلوه إلى إيقاع الزغاريد والصلاة على الرسول.




 

 




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss