انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 19 ماي 2018 الساعة 08:27


البرلمان الجزائري يدخل على خط التصعيد الدبلوماسي مع المغرب


دخل البرلمان الجزائري على خط التصعيد الدبلوماسي الأخير بين الرباط والجزائر؛ فيما وجه الأمين العام لحزب جبهة التحرير الحاكم إنذارا عسكريا غير مباشر للمغرب.

فوفق "العلم" فإن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني وصف المناورات العسكرية التي تجريها قطع البحرية الجزائرية بالسواحل الغربية قريبا من المياه الإقليمية المغربية بمثابة إنذار لكل من يريد شرا بالبلاد، وهو ما يقوي فرضية نية الاستفزاز واستعراض القوة من وراء برامج الإنزال العسكرية المتعددة والمتوالية التي تنفذها مختلف تشكيلات الجيش الجزائري بالمناطق العسكرية القريبة من الحدود البرية البحرية مع المملكة.





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اننا في حالة حرب

محمد محمد

المنورات الجزائرية تاتي ردا على مناورات قامت بها سفينتين حربيتين مغربيتين في شواطئ فرنسا اما مع العدو اللدود جارة الشر فاننا نعيش معها حربا ابدية

في 19 ماي 2018 الساعة 18 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss