انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 22 ماي 2018 الساعة 09:16


الداخلة تحتضن ندوة لمجلس المستشارين ستناقش التنمية بالصحراء


قرر مكتب مجلس المستشارين في اجتماعه الأسبوعي المنعقد أمس تنظيم ندوة حول موضوع "النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية"، بتنسيق مع الجهات الثلاث للصحراء المغربية، بمدينة الداخلة، وذلك يوم 28 يونيو المقبل.

وحدد مكتب مجلس المستشارين بإجماع مكوناته موضوع الندوة في النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية من كل جوانبه، وشدد، وفق بلاغ توصلت به هسبريس، على ضرورة توفير كل الشروط لضمان نجاح هذه التظاهرة الأولى من نوعها، لاسيما وأنها ستعرف مشاركة كل مكونات المجلس (أعضاء المكتب، رؤساء الفرق والمجموعات البرلمانية، ورؤساء اللجان).

واعتبرت الغرفة الثانية أن الندوة تأتي "تفعيلا للتوصيات الصادرة عن الملتقى البرلماني للجهات في نسخته الثانية، والذي يستعد المجلس لتنظيم دورته الثالثة خلال الأشهر المقبلة، وأيضا مواكبة منه للأوراش التنموية الكبرى من موقع الحوار المجتمعي التعددي حول كل الرهانات والإشكالات المرتبطة بتفعيل الجهوية المتقدمة كورش مهيكل وإستراتيجي لبلادنا".

وسبق لمكتب المجلس أن قرر بإجماع مكوناته تأجيل تنظيم ندوة الداخلة حول النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية التي كانت مقررة يوم 10 ماي الجاري، وذلك "لأسباب متعلقة بالجانب اللوجستيكي، عكس ما جاء في بعض المنابر الإعلامية التي روجت أخبارا ومعطيات مغلوطة حول أسباب التأجيل"، حسب البلاغ الذي أضاف: "سبق لرئيس المجلس حكيم بنشماش أن وضح في جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة أسباب تأجيل الندوة، التي تزامنت مع انعقاد البرلمان العربي بمقر مجلس المستشارين".

وتابع البلاغ: "تأخر بعض الفرق ورؤساء اللجان في موافاة الرئاسة بالبرلمانيين الذين سيشاركون طرح مشكلة في حجز تذاكر الطائرة، إذ إن الخطوط الملكية المغربية أخبرت المجلس بأن كل الرحلات ممتلئة واقترحت طائرة خاصة مقابل 850 ألف درهم، وهو مبلغ ضخم لا يمكن للمجس أن يتحمله".

تجدر الإشارة إلى أن هذه الندوة ستعرف مشاركة المنتخبين البرلمانيين بالأقاليم الجنوبية للجهات الثلاث، وأعضاء من الحكومة، والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، والمكتب الشريف للفوسفاط، والاتحاد العام لمقاولات المغرب، إضافة إلى وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss