انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 25 ماي 2018 الساعة 22:46


خطيـــر...مـع تنامي ظاهـرة السرقة عصـابـات تخلق الرعـب بالحـي الصنـاعي بالداخـلة


الداخلة 24 :


عرفت مدينة الداخلة  وبالضبط الحي الصناعي  ..خلال أيام شهر رمضان تنامي مهول وخطير في حالات السرقة والعنف، تنوعت بين  سرقات النشل والسرقة بالسلاح الأبيض..
   وحسب  الشكايات المتعددة التي توصلت بها الجريدة في الآونة الأخيرة ، فإن انتشار ظاهرة النشل والتي يكون العمال و العاملات في غالب الأحيان ضحية لها ارتفعت بوثيرة مقلقة خلال الشهر الفضيل، حيث تعرض الكثير من العمال الى السرقة تارة خفية وتارة تحت تهديد السلاح حيث يخرج الجناة آناء الليل وأطراف النهار لاعتراض سبيل المارة  وسلبهم ما بحوزتهم من هواتفهم نقالة ومبالغ مالية وممتلكات خاصة.  
   لكن المريب في ما أصبحت عليه بعض النقاط السوداء بالمدينة من انعدام للأمن وانتشار للجريمة هو أن تتطور الأمور ولا يمضي يوم الا ونسمع عن إحدى تلك السرقات المنظمة التي تستهدف المحلات التجارية ووحدات التجميد كما
هو الحال بالحي الصناعي بالداخلة، الذي أصبح مرتعا لعصابات تمتهن السرقة وتسترزق من النشل وتخريب ممتلكات الشركات، وهو الأمر الذي يمس بشكل مباشر أصحاب المحلات وأرباب وحدات التجميد وبشكلٍ آخر فهو يمُس بسمعة مدينة الداخلة كقبلة آمنة للإستثمار والمستثمرين ومجال خصب للمشاريع الإقتصادية التي من شأنها تنمية المدينة والدفع بعجلتها الإقتصادية والاجتماعية الى الأمام.
   وكما سبق للداخلة 24 التنبيه في وقت سابق الى خطورة الأمر، وضرورة تدخل السلطات والمصالح الأمنية لإنتشال المدينة من وضع اللآمن التي تعيشه بعض أحيائها، فربما يشكل ارتفاع وثيرة هذه الجرائم النقطة التي تفيض الكأس وتدفع رجال الأمن الى تحمل مسؤولياتهم كاملة والتدخل لحماية المواطنين وحماية ممتلكاتهم.
  




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss