انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 26 ماي 2018 الساعة 00:21


الحوت والحليب.. بين الخرافة والحقيقة


الداخلة 24 : وكالات


تنتشر معلومة منذ القدم في العالم العربي ولدى بعض الشعوب والحضارات الاخرى ومفادها أن طهي السمك مع اللبن أو الحليب، او تناول وجبة تحوي السمك والحليب معا هو أمر مضر وخطير وقد يسبب التسمم، وتوارثت الأجيال تلك المعلومة التي تمنع شرب الحليب

يرجح العلماء أن يكون السبب في توارث هذه المعلومة سببه تأثير تركيبة السمك والحليب على المعدة وعملية الهضم او الإحساس العام بعد تناول مثل تلك الوجبة لا أكثر ولا تنتشر معلومة منذ القدم في العالم العربي ولدى بعض الشعوب والحضارات الاخرى ومفادها أن طهي السمك مع اللبن أو الحليب، او تناول وجبة تحوي السمك والحليب معا هو أمر مضر وخطير وقد يسبب التسمم، وتوارثت الأجيال تلك المعلومة التي تمنع شرب الحليب واللبن بعد أو مع أكل السمك إلا بعد مرور 12 ساعة على الأقل.

وويرى غالبية خبراء التغذية والأطباء أنها عادة توارثها الأجيال وحسب، ولها أصول إجتماعية أو دينية. فيما يرجح العلماء أن يكون السبب في توارث هذه المعلومة سببه تأثير تركيبة السمك والحليب على المعدة وعملية الهضم او الإحساس العام بعد تناول مثل تلك الوجبة لا أكثر ولا أقل. يحتوي الحليب والسمك على نسب مرتفعة من البروتين، مع التنويه أن السمك يحتوي على نسبة اعلى بثلاث أضعاف، والبروتينات تحتاج لبيئة حمضية عالية لكي تتم عملية هضمها في الامعاء والمعدة، وشرب الحليب أو اللبن، الذي يحتوي على نسب عالية من الكالسيوم أيضا، يؤدي الى تعديل حموضة الأمعاء والمعدة بسبب الكالسيوم، الامر الذي يبطئ عملية الهضم ويشوش سيرها. أضف لكل ذلك أن عملية هضم البروتين تترافق مع إطلاق كميات كبيرة من الغازات.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss