انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 31 ماي 2018 الساعة 16:28


بعد إطمئنانها لتطور الحصص الفردية مراكب السردين بالداخلة تتوقف إختياريا خلال الشهر الفضيل


الداخلة 24 : البحرنيوز


 يعيش ميناء الداخلة مند انطلاق شهر رمضان الكريم، على مؤشر انخفاض وثيرة حركية أنشطة الصيد البحري، بسبب توقف رحلات مراكب الصيد الساحلي صنف السردين ، في مقابل استمرار نشاط بعض مراكب الصيد بالخيط ، والسفن العاملة بالمياه المبردة RSW .

 وعمت “تاروحيت” أطقم 75 مركب صيد السردين التي تنشط في إطار التناوب بمصيدة الأسماك السطحية الصغيرة بسواحل الداخلة ، بسبب تفضيل المهنيين تمضية شهر الصيام في أحضان أسرهم و أهاليهم ، ما خلق نوعا من الارتباك و بطئ الحركة الاقتصادية و التجارية بميناء المدينة.

 وسجلت المصادر المهنية في تصريحها لجريدة البحر نيوز، أن اعتماد مبدأ الكوطا بمخزون ” س ” كان من بين الأسباب الرئيسية التي جعلت المهنيين ينظمون نشاطهم البحري،  و لو نسبيا من خلال توقيف اشتغالهم في فترات متفرقة من السنة، و خاصة في الشهر الفضيل ، لأن الصيد مرتبط بكوطا حددتها وزارة الصيد البحري في حدود 1700 طن سنويا للمركب الواحد.

   وتابعت المصادر المهنية حديثها بالقول ، أن مراكب السردين لها كامل الصلاحية في اختيار التوقيت و الفترات التي تراها مناسبة للصيد خلال سنة اشتغالها بمصيدة التناوب ، عكس ما كانت عليه الأمور في السابق ، التي كانت تتسم بالمنافسة القوية لتحقيق أكبر مبيعات، كسمة كانت تطغى على نشاط السرادلية، هؤلاء الدين كانوا يشتغلون على طول السنة ، في نوع من الفوضى و العشوائية.

  وساهمت التدابير التي إعتمدتها وزارة الصيد البحري في تقويم مخزون ” س” و تغيير الأمور بشكل جدري مع اعتماد مبدأ الكوطا السنوية، و الحجم التقريبي للرحلات البحرية ، حيث أصبح يفضل المهنيون التوقف خلال شهر رمضان، ووإختيار تمضيته مع عائلاتهم ، على أن يستأنفوا نشاطهم البحري بعد عيد الفطر.

    وحسب ذات المصادر المهنية ، فإن بعض المراكب، قد إستنفدت 1100 طن من الكوطا الخاصة بها  إلى حدود الساعة ، فيما تختلف حصص باقي مراكب السردين الأخرى التي حققتها في الشهور الخمسة الأولى من السنة الجارية متأرجحة  بين 600 و 900 طن من اصل 1700 طن الإجمالية المخصصة لكل مركب من المراكب 75 خلال السنة الجارية.

  وبصمت مصيدة التناوب عبر السنين موقعها في تحقيق أهداف إستراتيجية اليوتيس ، من خلال التطور المهني المهم الذي سجلته بالأرقام، فيما يخص حجم الكميات المصطادة ، و محاور الجودة والتثمين و التنافسية، بنجاح نموذج الكوطا في مخزون ” س ” ، بل و تعميمها في المناطق الاخرى.

  يشار أن وزارة الصيد البحري راكمت مجموعة من الإجراءات الرامیة إلى ضمان استدامة المصیدة، من قبیل اعتماد استعمال الصنادیق البلاستیكیة ، إلى تدابیر تقنین حجم الكمیات المصطادة یومیا لضمان حیویة المیناء ،وضمان الحركة الاقتصادیة و التجاریة في مدينة الداخلة .




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss