انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 6 يونيو 2018 الساعة 16:09


'تسريبات الباك' مستمرة والوزارة تعلن تراجع الغش بـ11,23 في المائة


الداخلة 24 :

 

على الرغم من تحذيرات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بشأن تسريب امتحانات الباكالوريا دقائق بعد انطلاقها، وعلى الرغم من إلقاء القبض على بعض الواقفين وراء ذلك؛ فإن التسريبات استمرت خلال اليوم الثاني من اجتياز الامتحانات.

وحسب ما عاينته هسبريس فقد نُشرت صورة لمادة الرياضيات لشعبتي العلوم الطبيعية والعلوم الفيزيائية دقائق بعد انطلاق الامتحان، وسرعان ما جرى نشر أجوبة عن الأسئلة كما نشرت الصور عبر مجموعات على الواتساب، وسرعان ما تم حذف الصور بعد نهاية الامتحان. وتم التوعد بنشر صور امتحان مادة الفلسفة عشية اليوم إضافة إلى محاولة وضع حلول لها.

وأعلنت وزارة التربية الوطنية تسجيل 751 حالة غش خلال اليوم الأول من الامتحانات، مؤكدة أن مصالح خلايا اليقظة والتتبع قد تمكنت في ظرف زمني قياسي بتنسيق مع المصالح الأمنية من ضبط الأشخاص الذين كانوا وراء عملية تصوير مواضيع الامتحانات ونشرها على صفحات التواصل الاجتماعي بعد انطلاق الاختبارات، لافتة إلى أن السلطات الأمنية ألقت القبض على عدد منهم وأحالتهم على القضاء.

وكشفت الوزارة تراجع نسبة الغش مقارنة مع السنة الماضية بحوالي 11،23 في المائة، مؤكدة أيضا أن نسبة الحضور خلال الامتحان بلغت 98،43 في المائة في صفوف المتمدرسين و59،85 في المائة في صفوف الأحرار.

وسبق أن أوضحت الوزارة ذاتها أن لجنا لليقظة والتتبع أحدثت على الصعيد الإقليمي والجهوي والوطني لتتبع كل ما يتعلق بإجراء امتحانات البكالوريا وبنشر المعطيات المتعلقة بمواضيعها، للتمكن من التدخل الآني خلال إجراء الاختبارات.

وأشار المصدر نفسه إلى أنه سيتم تسخير موارد إضافية مهمة، سواء فيما يتعلق بالامتحانات الجهوية أو الوطنية؛ منها تعبئة 41 ألفا و660 مكلفا بالحراسة، وحوالي 40 ألف أستاذ مصحح للتعامل مع 3,6 ملايين ورقة إجابة.

وعلى مستوى الأكاديميات الجهوية، سيتم تحضير 20 ألفا و830 قاعة امتحان موزعة على حوالي 1500 مركز للامتحان بمختلف المديريات الإقليمية، وانتداب حوالي 1500 ملاحظ على مستوى مراكز الامتحان و164 مراقبا جهويا و200 مراقب وطني للإجراء والتصحيح.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss