انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 7 يونيو 2018 الساعة 15:04


قبائل تطالب بتقديم 'البوليساريو' أمام المحكمة الجنائية الدولية


الداخلة 24 : هسبريس

 

وجهت قبائل يكوت رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، تطالبه فيها بفتح تحقيق نزيه وشفاف، تشرف عليه هيئة دولية، حول مقتل ابنها إبراهيم السالك في سجن الذهيبية بمخيمات تندوف، حيث كان معتقلا بسبب مواقفه المعارضة لـ"الجبهة".

وكان إبراهيم السالك قيْد حياته يقود "حركة 5 مارس"، المعارضة لقيادة "جبهة البوليساريو"، والتي كانت تمارس نشاطها داخل المخيمات، حيث خاضت عددا من الوقفات الاحتجاجية، طالبت فيها بالتغيير، ونددت بالفساد المستشري في دواليب قيادة الجبهة الانفصالية.

وشهد بيت محمد سالم ويسي، شيخ قبائل يكوت، اجتماعا ضخما ضمَّ أعيان وأفراد القبائل سالفة الذكر المقيمين في العيون، تناولوا فيه ما تعرض له إبراهيم السالك ولد ابريكة، الذي يتهمون جبهة البوليساريو باختطافه وتعريضه للتعذيب المفضي إلى الموت.

الرسالة التي وجهتها قبائل يكوت إلى الأمين العام للأمم المتحدة ووجهت نسخة منها إلى المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، وطالبت فيها بتقديم الجناة المتورطين في قتل ابنها بسجن الذهيبية إلى محكمة العدل الدولية بلاهاي.

كما أعلنت قبائل يكوت، في الرسالة التي تتوفر هسبريس على نسخة منها، أنها ستشكّل لجنة تتبع ملف ابنها الذي تتهم الجبهة الانفصالية بقتله، مكوّنة من مجموعة من المحامين، وبعض أعضاء المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية، وأفراد عائلة الفقيد.

وستتولى هذه اللجنة، حسب ما جاء في نص الرسالة، السهر على جمع المعلومات والحيثيات المتعلقة بمقتل إبراهيم السالك، "وتتبع الملف إلى غاية تقديم الجناة أمام محكمة الجنايات الدولية".

ووصفت قبائل يكوت مقتل إبراهيم السالك ولد ابريكة بـ"الاغتيال السياسي"، مدينة قيام "جبهة البوليساريو بطمس الحادث وتزوير حقيقته"، وموردة أنّ الحادث ليس الأوّل من نوعه، بل سبقتْه عمليات مماثلة صُفّي فيها عدد من الأفراد المنتمين إلى قبائل يكوت على يد ميليشيات البوليساريو.

من جهة ثانية دعا أعيان ووجهاء ومنتخبو قبائل يكوت أفراد القبيلة المحتجزين في مخيمات تندوف إلى "العودة إلى وطنهم والالتحاق بأرضهم التي تنعم بالازدهار والرخاء تحت سلطة ملك البلاد محمد السادس نصره الله وأيده".





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الصحراء مغربية

ولد علي

تكوين البوليزاريو ونشئته سببه الحسد والخوف
تعلمون ان الجار الشرقي حسود وغدار لقد سبق الهم ان خدعوا محمد الخامس
وبعده خدعوا الحسن الثاني ولان يحاولون خدع محمد السادس حفظه الله
فحذاري ان تثيقون فيهم انهم قوم غدارة خداعة.
اما في ما يخص دعوة الرئس الموريتاني لصاحب الجلالة محمد السادس لزيارة موريتانيا لحظور القمة الافريقية اتمنى من صاحب الجلالة ان يقبل الطلب ليتباحثان في ما يهم البلداين والصحراء المغربية على سبيل المثل لقبول الحكم الذا تي للصحراء المغربية
لعلى الله يحدث بعد ذالك أمرا

في 07 يونيو 2018 الساعة 35 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss