انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 26 يونيو 2018 الساعة 07:49


خبراء في قضية الصحراء: الوضع في تندوف لا يبشر بخير


كشف خبراء في قضية الصحراء، أن الوضع في تندوف غير إنساني ولا يبشر بخير بالنظر إلى مجموعة الانتهاكات والتجاوزات التي تطال الساكنة والمتمثلة في الاختطافات والاعتداءات.

وفي هذا السياق، أبرز أحمد نور الدين الخبير في شؤون الصحراء، أن ما يقع داخل المخيمات ومقتل "ابراهيم ولد بريكة" مثل الشجرة التي تخفي وراءها الغابة، مشيرا إلى أن ما يجري داخل المخيمات هو انتهاك لكل المواثيق الدولية سواء ميثاق الأمم المتحدة لسنة 1948 أو اتفاقيات جنيف لحقوق اللاجئين في 1951، أو ميثاق الحقوق السياسية والمدنية لسنة 1966 أو الاتفاق الدولي لحماية الأطفال لسنة 1993، أو اتفاقية الحماية من التمييز العنصري.

وقال أحمد نور الدين ، إن أكبر عنوان يجمع هذه الانتهاكات هو غياب أي حق من الحقوق، باعتبار أن ساكنة المخيمات لا يتوفرون على وضعية لاجئ والتي تترتب عليها مجموعة من الحقوق، وأن اللاجئين في الدول الأخرى يخضعون للتشريع ولقانون الدولة المضيفة بينما في مخيمات تندوف المواطنون المغاربة المحتجزون يخضعون لكيان يسمي نفسه دولة مثل داعش، يعني تنظيم انفصالي لا تعترف به الأمم المتحدة، له مليشيات مسلحة يطبق قانون الغاب على العزل المدنيين، إلى غير ذلك من الانتهاكات وممارسات التعذيب في سجون الرابوني والذهيبية والاختطاف وتزويج القاصرات غصبا وفصل الأطفال عن أبائهم، بالإضافة إلى توظيف الأطفال في النزاعات المسلحة يضيف نور الدين.

ومن جهة أخرى، قال سعيد الخُمسي نائب رئيس المركز الأطلسي للدراسات الاسراتيجية والتحليل الأمني، "نحن اليوم بصدد تحول استراتيجي للجزائر اتجاه هذه القضية"، مشيرا إلى أن الجزائر أمام بلوكاج تاريخي، حيث تأكدت أن مقاربتها لقضية الصحراء لن تنته إلى خير.

و أضاف قائلا "الآن الجزائر تـُخطط لترحيل هؤلاء المحتجزين للمنطقة العازلة وبالتالي ستضع الأمم المتحدة أمام حرج كبير و أمام إشكالية غير مسبوقة، الأمر الذي سيخلق أزمة إنسانية غير مسبوقة على اعتبار أن المنطقة فيها نقص كبير في الموارد المائية وغياب بنية تحتية وبالتالي ستتعرض بعض الفئات خاصة الأطفال والنساء إلى الموت الحتمي".

وأوضح المتحدث، أن العالم اليوم يجهل ما يحدث في تندوف جهلا مطلقا، مشددا على أنه لا يمكن بتاتا إطلاق أي مسلسل تفاوضي دون معرفة حقيقة الوضع في المخيمات.

وشدد الخبير ذاته، على أن الأمم المتحدة مطالبة اليوم على أن يكون على رأس جدولها في تندوف تحديد بالضبط من في تندوف؟ وماذا يفعل الذي في تندوف؟ ثم أين وصلت التنمية في هذه المنطقة؟ وماذا عن حقوق الإنسان؟ وحقيقة الوضع الإنساني في تندوف؟ علما أن الوضع بحسبه لا يبشر بخير، قائلا " ما يصلنا هو احتقان وحالة من اليأس وصل إليها جيلين ولدوا وترعرعوا لا يعرفون أصول القضية".





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- مخيم اخر

محمد محمد

اعتقد ان هناك مخيم اخر للتصفية ;;;دهب الى كوبا ولم يعد;;; دهب الى فنزويلا ولم يعد ;;;ودهب ;;;ودهب ;;;لكنه المسكين دهبوا به الى مخيم التصفية ولم يعد;;;انه النظام الجزائري الخبيث

في 26 يونيو 2018 الساعة 39 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss