انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 11 يوليوز 2018 الساعة 13:03


العثماني:الاستثمارات العمومية برسم ميزانية 2018 بلغت 180 مليار درهم


الداخلة 24 :متابعة


قال سعد الدين العثماني رئيس الحكومة إن الصفقات العمومية تلعب دورا هاما وحيويا من خلال  تحريك عجلة الاقتصاد الوطني، خاصة في ظل النمو المطرد لحجم الاستثمارات العمومية للدولة والجماعات الترابية والشركات والمؤسسات العامة.

وأضاف العثماني يوم الثلاثاء خلال جلسة الأسئلة الشهرية الموجهة لرئيس الحكومة بمجلس المستشارين إن حجم  الاستثمارات العمومية برسم ميزانية  سنة 2018 بلغ  ما يناهز 180 مليار درهم أي حوالي 17,4% من الناتج الداخلي الخام (PIB).

وتشكل الصفقات العمومية في قطاع البناء والأشغال العمومية  حسب العثماني ما يفوق 70% في المائة من مجموع رقم معاملته و80% في المائة من رقم معاملات قطاع الهندسة، علما أن هذين القطاعين يضمان حوالي 6000 مقاولة ومكتب دراسة ويوفران زهاء 100 ألف منصب شغل قار.

وأشار العثماني إلى أن الصفقات العمومية ليست مجرد أداة لتدبير الاقتناءات العمومية وتلبية حاجيات الإدارة، بل تعتبر رافعة قوية لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال تشجيع المقاولة وتحفيز الاستثمار وإعادة توزيع الموارد وتنشيط الحركة الاقتصادية والإسهام في إحداث فرص الشغل، فضلا عن كونها آلية لتنفيذ مختلف البرامج الاجتماعية التي تلبي حاجيات المواطنين في مجالات التعليم والصحة والسكن والنقل والطرق وغيرها. 

وحرصا على إحاطة هذه الآلية الهامة بكافة الضمانات القانونية اللازمة لضمان شفافيتها ونجاعتها، قال العثماني إن الدستور في الفصل 36 قد أولاها  منه أهمية خاصة حينما ألزم السلطات العمومية بالوقاية، طبقا للقانون، من كل أشكال الانحراف المرتبطة بإبرام الصفقات العمومية وتدبيرها، والزجر عن هذه الانحرافات.

وأردف العثماني قوله ،" ووعيا من الحكومة بـأهمية الصفقات العمومية ودورها المحوري في تنشيط الاقتصاد والوطني وتحريك عجلة التنمية، فإنها ما فتئت تجعلها في صلب سياستها الرامية إلى تعزيز الشفافية في مجال تدبير المال العام وضمان الشفافية وتكافؤ الفرص في الولوج إلى الطلبيات العمومية بإدراج منظومة إبرام الصفقات العمومية في إطار احترام مبدأ حرية الولوج إلى الصفقات العمومية والتعامل المبني على المساواة وشفافية المساطر".




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss