انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 6 غشت 2018 الساعة 10:00


الأمصال المضادة للسعات العقارب تُحـرج وزارة الصحـة


الــداخلة24:

طالبت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة بفتح وحدة انتاج الأمصال المضادة لسموم العقارب والأفاعي واللقاحات بمعهد باستور المغرب، بعد أن ارتفعت حالات ووفيات الأطفال والمسنين والمرضى، مع ارتفاع درجة الحرارة في شهري يوليوز وغشت  في المناطق الحارة والجافّة.

وحسب إحصائيات أوردتها الشبكة، فقد عرفت السنة الماضية ارتفاع عدد الإصابات الى ما يفوق  30ألف حالة، حسب ما تم التصريح به من طرف المركز الوقاية من التسمم واليقظة الدوائية، نسبة 70  في المائة منها تقع بالعالم القروي، الذي يعتبر منطقة تهديد بعد أن سجل العشرات من الحوادث لبعده بعشرات الكيلومترات عن أقرب مستشفى، بل أن بعضها لا يتوفر على قسم الإنعاش مما يتطلب معه نقل المريض إلى مستشفى جهوي…

وتتمثل خطورة اللسعات في تسرب كمية من سم العقارب السوداء إلى جسم المصاب قد تؤدي، في حالة عدم الإسعاف والعلاج بالسرعة المطلوبة، إلى انشطار «الهيموغلوبين» في الكروات الدموية الى الوفاة . وبناءا على المعطيات المتوفرة من المركز الوطني  لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، فان معدل  الوفيات  بسبب سموم العقارب تصل الى  ازيد من 27 في المائة .

وتحتل جهة مراكش أسفي أعلى المعدلات، تليها تباعا جهات سوس ماسة، ودرعة تافيلالت، وخنيفرة بني ملال والدار البيضاء سطات..

والتمست الشبكة من رئيس الحكومة، بإعمال وتنفيذ توصية المنظمة العالمية للصحة ل10 يناير2007 ، المتعلقة  بإنتاج الأمصال المضادة لسموم العقارب تفاديا لارتفاع الوفيات وانقاد حياة المواطنين، وانتقدت الأسباب والمبررات التي تقدمها وزارة الصحة من كون الأمصال غير فعالة، مؤكدة أن عددا كبيرا من الدول تنتج هذه المادة المضادة لسموم العقارب، منها على الخصوص السعودية ومصر وتونس والجزائر والبرازيل وأستراليا وايران…تقوم بإنتاج كميات هائلة وبجودة عالية تصل الى 100 في المائة ،  وتراجعت  لديها نسبة الوفيات الى الصفر أحيانا، نتيجة فعالية الأمصال  ضد سموم العقارب  وتتوفر على اكتفاء داتي، كما تقوم بتصديرها نسبة من منتوجها الى دول افريقية وأوربية وأمريكية وأسيوية وأبانت عن مردوديتها  وفعاليتها الكبيرة.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss