انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 8 شتنبر 2018 الساعة 08:44


الداخلـة| تجديد مكتـب الغرفة الأطلسیة الجنوبیة


الــداخلة24:     - البحرنيوز

جددت الجمعیة العامة لغرفة الصید البحري الأطلسیة الجنوبیة بجھة الداخلة وادي الذھب صباح الیوم الجمعة 7 شتنبر 2018 ، ثقتھا في سیدي المختار الجماني رئیسا للغرفة، وذلك ضمن أشغال الإجتماع الذي إحتضنه مقر الغرفة بالداخلة.

 وحافظت تشكیلة المكتب على نفس النسق إبراھیم البطاح نائبا أولا للرئیس، ورضوان الزرھوني نائبا ثانیا، فیما تولى لارباس ماء العینین كتابة الجھاز التنفیذي بمساعدة من یحفظو بن عبد العیاشي ، فیما أمسك سلامة یوسف أمین الصندوق وذلك بمساعدة من المدرج بوجمعة . إلى ذلك إنتخب أعضاء الغرفة خمسة مستشارین ھم على التوالي محمد أمولود ، حسن بیحمد، شرمودي أحمد ، إلى جانب كل من عزیز بوفوس وأحمد كیدة.

وقال إبراھیم البطاح النائب الأول لرئیس الغرفة الأطلسیة الجنوبیة ، أن الغرفة الجنوبیة ظلت تراھن على التجانس وخلق الإستقرار بین مختلف مكوناتھا بما یضمن التكامل ویجنب تشكیلة الغرفة التصادم المجاني. وھو ما یفسر النتائج المحققة على الأرض بالنسبة للمنطقة .

كما أبرز المصدر في ذات السیاق، أن التشكیلة المجدد إنتخابھا ضمن الجھاز التنفیذي، ھي تتسم بنوع من التوازن، خصوصا وان قیادة فریق العمل ھي تتم من طرف أحد أعیان المنطقة، واحد اكبر المستثمرین في قطاع الصید، حیث الرجل إجماع مھني الصید بمختلف الأساطیل البحریة .

وسجل البطاح أن الغرفة ظلت ضمن المؤسسات التمثیلیة النشیطة على المستوى الوطني ، سواء إستشاریا، وكذا على مستوى الإنخراط في تنظیم المھنة، عبر تقدیم مجموعة من الاقتراحات، كتلك المرتبطة بالصنادیق البلاستیكیة والتحكم في مجھود الصید، وغیرھا من المقترحات التي تم إعتمادھا في وقت لا حق، في إرتباط بتحسین ظروف الإشتغال وتنظیم ولوج أساطیل الصید للمصاید،. وذلك بما یتماشى ومفھوم الاستدامة، التي ظلت من بین الرھانات الكبرى للغرفة الأطلسیة الجنوبیة .

یذكر أن اللقاء الذي خصص لإجراء إنتخابات نصف الولایة لتجدید المكتب المسیر، بعد إنصرام ثلاث سنوات من التسیر إنسجاما مع القانون المنظم للغرف المھنیة لقطاع الصید البحري، كان قد إنطلق تحت رئاسة محمد أمولود العضو الأكبر سنا، وبنعبدو العیاشي یحفظو العضو الأصغر سنا، بصفتھ كاتباللجلسة، بحضور 16 عضوا من أصل 18 منتخبا ضمن الغرفة الأطلسیة الجنوبیة، إلى جانب ممثلین عن السلطات المحلیة والإداریة.





 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss