انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 11 شتنبر 2018 الساعة 17:11


صربيـا تجدد دعـمها للوحدة الترابية للمغرب


الــداخلة24:   -متابعة

جددت صربیا، الیوم الثلاثاء، التأكید على دعمھا للوحدة الترابیة للمملكة المغربیة، مبرزة أھمیة إیجاد حل سیاسي للنزاعات الإقلیمیة بما یتوافق مع القرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن الدولي التابع لمنظمة الأمم اللمتحدة.

وأكد نائب الوزیر الأول ووزیر الشؤون الخارجیة الصربي إیفیكا داسیتش، خلال لقاء صحفي مشترك ببلغراد مع وزیر الشؤون الخارجیة والتعاون الدولي ناصر بوریطة، عقب التوقیع على مذكرة تفاھم في مجال الشباب والریاضة، أن العلاقات مع المغرب ”شھدت دینامیة إیجابیة“.

وأضاف داسیتش أن المغرب وصربیا مستعدان لتعزیز علاقاتھما الثنائیة في إطار روح الصداقة والتعاون واحترام الوحدة الترابیة والسیادة الوطنیة، مبرزا أن المباحثات مع الوزیر المغربي ھمت القضایا ذات الاھتمام المشترك و“نحن متفقان على مواصلة تنسیقنا الممتاز داخل المنظمات الدولیة“.

وعلى المستوى الاقتصادي، سجل الوزیر الصربي أن البلدین قررا تعزیز علاقاتھما الاقتصادیة بشكل أكبر لترقى إلى مستوى العلاقات السیاسیة. من جانبھ، عبر بوریطة، بھذه المناسبة، عن دعم المغرب للوحدة الترابیة لصربیا، مبرزا أن المملكة ”ترفض إعلانات الاستقلال أحادیة الجانب“ .

وبعد أن أشاد ناصر بوریطة ب“ الدینامیة السیاسیة المتمیزة والفاضلة“ في العلاقات بین البلدین ، دعا إلى ضرورة استغلال ھذه الدینامیة المتمیزة للارتقاء أكثر فأكثر بالعلاقات الثنائیة إلى مستوى أعلى.

كما أكد الوزیر أن المحادثات مع داسیتش مكنت من ملامسة رافعات تنمیة العلاقات الاقتصادیة الثنائیة من خلال إنشاء مجلس أعمال ، والھدف ھو استغلال إمكانات التعاون بشكل تام ، في مجال التبادل الاقتصادي والمبادلات التجاریة والاستثمارات والطاقات المتجددة والزراعة وصناعة السیارات.

وقال ناصر بوریطة إن مذكرة التفاھم ،التي تم التوقیع علیھا مع نظیره الصربي ،تسعى إلى دعم وتعزیز التعاون الثنائي في مجال الشباب والریاضة ، وتندرج في إطار المشاورات السیاسیة المنتظمة بین البلدین.

وضم الوفد المغربي ،الذي رافق وزیر الشؤون الخارجیة والتعاون خلال مراسم توقیع مذكرة التفاھم ، على الخصوص سفیر المملكة المغربیة ببلغراد السید محمد أمین بلحاج ، ومدیر الشؤون الأوروبیة في وزارة الشؤون الخارجیة والتعاون الدولي ، السید رضوان الدغوغي.

وتعد زیارة ناصر بوریطة لبلغراد المحطة الأولى في جولة بمنطقة البلقان تروم توسیع فضاءات التعاون مع دول المنطقة وتنویع شركاء المملكة في القارة الأوروبیة. ومن المتوقع أن تشمل الزیارة بعد العاصمة الصربیة بلغراد ، كل من العاصمة الرومانیة بوخارست والعاصمة البلغاریة صوفیا.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss