انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 7 أكتوبر 2018 الساعة 13:04


جميع المخططات السابقة لسنة 2007 حول قضية الصحراء تم إقبارها نهائيا


الداخلة 24 :


جدد تقرير غوتيريس إلى مجلس الأمن حول الصحراء التأكيد على أن الأساس الوحيد للعملية السياسية الحالية التي يقودها المبعوث الشخصي، هورست كولر، هو القرار رقم 2414 الذي تم اعتماده في 27 أبريل 2018.
وبالفعل، يؤكد التقرير أن السيد كولر واصل جهوده استنادا الى الأساس الوحيد المتمثل في القرار رقم 2414 الذي جدد لتأكيد على أن الهدف من المسلسل الأممي يكمن في التوصل إلى "حل سياسي واقعي وعملي ودائم، يقوم على التوافق".
وكان القرار ذاته، قد أكد مجددا على معايير العملية السياسية، التي حددها مجلس الأمن منذ سنة 2007. كما أشاد "بالجهود الجدية وذات المصداقية التي يبذلها المغرب من أجل المضي قدما نحو تسوية" لقضية الصحراء، في إشارة إلى المبادرة المغربية للحكم الذاتي.
ويشير تقرير الأمين العام إلى المراجعة المستقلة التي خضعت لها المينورسو في يونيو الماضي، وهي المراجعة التي جددت التأكيد بوضوح على أن الوظيفة الأساسية للبعثة تتمثل في مراقبة وقف إطلاق النار، والمساهمة بذلك، في استقرار المنطقة.
والأكيد أن الأطراف الأخرى تلقت صفعة جديدة لأن الخطط المتجاوزة وغير القابلة للتطبيق التي لاتزال متمسكة بها، لاسيما الاستفتاء، تم إقبارها مجددا وبشكل نهائي




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss