انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 13 أكتوبر 2018 الساعة 17:32


فتح الباب أمام الأساتذة للتقاعد بسبب العجز البدني


الداخلة 24 : متابعة


أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أنها فتحت باب المشاركة في العملية الخاصة بمعالجة طلبات الاستفادة من المعاش قبل بلوغ سن التقاعد لعدم القدرة البدنية.

وذكر بلاغ للوزارة، أنه “يشارك في هذه العملية موظفات الوزارة اللائي قضين مدة لا تقل عن 18 سنة من الخدمة الفعلية، وكذا الموظفون الذين قضوا مدة لا تقل عن 24 سنة من الخدمة الفعلية إلى غاية 31 غشت 2019، والذين يعانون من أمراض مستعصية أو مزمنة تفقدهم القدرة البدنية على القيام بمهامهم التربوية والإدارية على الوجه المطلوب”.

وأضاف البلاغ ذاته، “يدلي المترشحون بطلبات المشاركة مرفوقة بالملفات الصحية لرؤساء المؤسسات لإبداء رأيهم فيها وإحالتها على المديريات الإقليمية قبل 16 أكتوبر 2018، والتي تبدي رأيها فيها بناء على ما يتوفر لديها من معطيات من خلال الملفات الإدارية للمعنيين بالأمر وتحيلها بدورها على مصالح الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، قبل 18 أكتوبر 2018، قصد دراستها بالاستئناس برأي طبيب الأكاديمية”.

وأشار إلى أن “الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين ستوافي قسم الحركات الانتقالية بمديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر، عن طريق البريد المحمول، بقرص مغناطيسي يتضمن لائحة بأسماء المعنيات والمعنيين بالأمر وبملفاتهم قبل 22 أكتوبر 2018، لعرضها على لجنة طبية مختصة تابعة لوزارة الصحة من أجل دراستها والبت فيها، بعد استدعاء المعنيين بالأمر للحضور شخصيا وفق جدولة زمنية يتم تحديدها لاحقا، علما أن تاريخ سريان الإحالة على التقاعد النسبي بسبب عدم القدرة البدنية يبتدئ من 31 غشت 2019”.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss