انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 15 أكتوبر 2018 الساعة 21:54


السعودية والإمارات تجدّدان دعم الحكم الذاتي بالصحراء المغربية


الداخلة 24 : متابعة

 

أكدت ممثلة الإمارات العربية المتحدة، أسماء الحمادي، في كلمة لها خلال جلسة عقدتها اللجنة الأممية، صباح اليوم، مساندة بلادها لمبادرة الحكم الذاتي، التي قدمها المغرب للتوصل إلى حل توافقي للنزاع حول الصحراء المغربية، مثمنة جهود المملكة من أجل التوصل إلى حل نهائي، "والتي اعتبرها مجلس الأمن في قراراته الصادرة منذ سنة 2007، وآخرها القرار 2114 لسنة 2018، جدية وذات مصداقية للمضي قدما صوب التسوية".

وعبرت أسماء الحمادي عن دعم الإمارات العربية المتحدة للعملية السياسية الحالية لقضية الصحراء، الجارية تحت الرعاية الحصرية للأمين العام للأمم المتحدة، وبتسيير من مبعوثه الخاص، بهدف التوصل إلى حل سياسي متفاوض بشأنه وتوافقي حول الصحراء.

وسجلت في السياق نفسه أن "الرد السريع والإيجابي" للمغرب على المبادرة الأخيرة للمبعوث الخاص للأمين العام إلى الصحراء "يندرج في إطار انخراطه المستمر لإيجاد حل سياسي وعادل ومستدام لقضية الصحراء".

من جهة ثانية، عبرت المملكة العربية السعودية، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، عن "رفضها لأي مساس بالمصالح العليا للمغرب أو التعدي على سيادته ووحدته الترابية".

وفي هذا الصدد، قال السفير عبد الله بن يحيى المعلمي، المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة، إن "المغرب أسهم بجدية وحسن نية في الجهود المبذولة تحت الرعاية الحصرية للأمم المتحدة لإيجاد حل دائم لقضية الصحراء"، مجددا التأكيد على "الموقف المبدئي للمملكة العربية السعودية، المتمثل في دعم وتأييد المبادرة، التي تقدم بها المغرب الشقيق للحكم الذاتي في منطقة الصحراء، وهو ما يشكل خيارا بنّاء يروم التوصل إلى حل واقعي منصف".

وأكد الدبلوماسي السعودي أن "مبادرة الحكم الذاتي تعد حلا توافقيا متماشيا مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة، كما تستجيب لمبدأ الحق في تقرير المصير"، مشيدا في الوقت ذاته بـ"الجهود المبذولة من قبل المغرب لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في منطقة الصحراء، وكذا بالإنجازات الملموسة التي حققتها المملكة في مجال حقوق الإنسان، والتعاون الثنائي بين المغرب والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، والتفاعل الإيجابي مع الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان".

وحث السفير السعودي جميع الأطراف المعنية على "إدراك بأن أي حل لقضية الصحراء لا يمكن أن يتم إلا في مناخ من السكينة والتهدئة والتعاون من أجل التوصل إلى تسوية سياسية عن طريق التفاوض".




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss