انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 18 أكتوبر 2018 الساعة 20:58


جهة الداخلة - وادي الذهب.. تنظيم دورة تكوينية لفائدة منتخبي إقليم أوسرد


الداخلة 24 : و م ع


نظم المجلس الإقليمي لأوسرد، اليوم الخميس، دورة تكوينية لفائدة منتخبي الإقليم، بشراكة مع المعهد الجمهوري الدولي، وذلك تحت شعار "تقوية قدرات الفاعل المحلي لبنة أولى على درب تعزيز الحكامة الترابية.
وقال عامل إقليم أوسرد السيد عبد الرحمان الجوهري، في كلمة له خلال افتتاح هذه الدورة المنظمة على مدى يومين بمقر ملحقة الإقليم بمدينة الداخلة، إن هذه الدورة التكوينية ستعمل على الرفع من القدرات في مجال تدبير الشأن المحلي في جميع المستويات، انطلاقا من أن التكوين أضحى أمرا ضروريا لمواكبة التطورات التي يعرفها العصر في شتى المجالات.
وأكد السيد الجوهري أن هذه المبادرة تكتسي أهمية كبرى من حيث تنمية قدرات المنتخبين والفاعلين المحليين باعتبار الدور المهم الذي يقومون به على صعيد تدبير الشأن المحلي، معربا عن أمله في أن تجيب هذه الدورة التكوينية على مجموعة من التساؤلات والمشاكل التي تعترض تدبير الجماعات الترابية بالإقليم.
من جهته، قال رئيس المجلس الإقليمي لأوسرد، السيد الشيخ بنان، إن هذه الدورة تروم تعزيز وتقوية قدرات المنتخب المحلي من خلال اكتساب المعارف الضرورية وتملك المهارات اللازمة لصناعة القرار المحلي بشكل ينسجم مع الاختصاصات الممنوحة بموجب القوانين التنظيمية للجماعات الترابية.
وأضاف السيد بنان أنه، من خلال هذه الدورة التكوينية، سيتم الاستئناس بالتجارب الدولية في موضوع الميزانية التشاركية، الذي يتبنى مقاربة تشاركية في صياغة وإعداد مشروع الميزانية، لتمكين الفاعلين من إبداء آرائهم واقتراحاتهم في هذا الشأن.
ومن جانبه، عبر ممثل المعهد الجمهوري الدولي بالمغرب، السيد عمارا دي كرومس، عن سعادته بالتعاون المشترك مع المجلس الإقليمي لأوسرد في مجال الحكامة المحلية، منوها بالالتزام القوي للطرفين معا من أجل تحقيق هذا المبتغى.
وبهذه المناسبة، وقع المجلس الإقليمي لأوسرد والمعهد الجمهوري الدولي على مذكرة تفاهم بينهما بشأن الانخراط في مبادرات تعاونية لتقوية أنظمة الحكامة التشاركية، من أجل تقوية قدرات المجتمع المدني وتمكين المنتخبين من تعزيز تفاعلهم مع المجتمع وتحقيق حاجيات الساكنة المحلية.
وسيتم، خلال هذه الدورة، تنظيم ورشة تكوينية أولى في موضوع "الميزانية التشاركية"، من تأطير السيدة ريما كوسا نائبة مدير منطقة "مينا" بالمعهد الجمهوري الدولي، والسيدة سلوى البردعي نائبة رئيس المجلس البلدي لشفشاون. أما الورشة التكوينية الثانية في موضوع "اختصاصات الجماعات الترابية"، فسيتم تأطيرها من قبل السيد علال سكيلا، وهو إطار سابق بوزارة الداخلية.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss