انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 21 أكتوبر 2018 الساعة 15:04


بوجدور...12 مليون درهم لمحاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري وإنعاش وتطوير الاقتصاد الاجتماعي في إ


الداخلة 24 :


صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ببوجدور على دعم مجموعة من المشاريع التنموية في إطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري وإنعاش وتطوير الاقتصاد الاجتماعي . ففي إطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري برسم سنة 2018، صادقت اللجنة بالإجماع خلال الاجتماع الذي ترأسه مؤخرا عامل الإقليم السيد إبراهيم بنبراهيم، على دعم 10 مشاريع بتكلفة إجمالية تجاوزت 4 مليون درهم منها 3 مشاريع تهم محور تحسين الولوج للخدمات والتجهيزات الأساسية، و7 مشاريع تهم التنشيط الاجتماعي ودعم الحكامة.
وتهدف هذه المشاريع بالأساس إلى محاربة الإقصاء الاجتماعي وتحسين ظروف عيش الساكنة المحلية، وذلك عن طريق تحسين الولوج إلى الخدمات الاجتماعية والبنيات التحتية والتجهيزات الأساسية وخدمات القرب وضمان الإدماج الاجتماعي للشباب وتقوية التنشيط الاجتماعي والثقافي والرياضي وتعزيز الأنشطة المدرة للدخل.
ويتم اختيار المشاريع، حسب معطيات لقسم العمل الاجتماعي ببوجدور، على أساس تشخيص تشاركي منجز من طرف الساكنة المعنية بدعم من فرق التنشيط اعتمادا على الزيارات الميدانية واللقاءات التواصلية المباشرة، ومن المصالح الخارجية عبر لقاءات تواصلية وتشاورية.
كما يتم إعطاء الأولوية للمشاريع الدائمة الفعل والوقع على الساكنة، والتي تتسم بالاستمرارية، وتسعى إلى تثمين المؤهلات المحلية وامتصاص العجز الاجتماعي.
وفي إطار إنعاش التشغيل بالإقليم، تم خلال هذا الاجتماع دراسة مشروع اتفاقية شراكة تجمع بين وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لأقاليم الجنوب بالمملكة، ومجلس جهة العيون الساقية الحمراء، وعمالة إقليم بوجدور، والمجلس الإقليمي لبوجدور.
وتهم هذه الاتفاقية تنفيذ جميع الإجراءات الكفيلة بإنعاش وتطوير الاقتصاد الاجتماعي وتثمين موارد وإمكانيات الإقليم في مختلف القطاعات الإنتاجية والخدمات والأعمال الاجتماعية، وذلك في إطار خلق أنشطة مدرة للدخل، وفرص للشغل عبر برنامج الاقتصاد الاجتماعي التضامني، بكلفة مالية الإجمالية تصل إلى 8 ملايين درهم لفترة ما بين 2018-2020.
وقد صادق أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية خلال هذا اللقاء على مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في هذا البرنامج، بمبلغ مليون و 500 ألف درهم على مدى ثلاث سنوات ( 2018-2020) .
يشار إلى أن مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم بوجدور، عرفت خلال الفترة الممتدة ما بين 2005 -2017 والمندرجة في إطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري انجاز 85 مشروعا بكلفة إجمالية تقدر ب 47 مليون و252 ألف و 286 درهم، حيث ساهمت هذه المشاريع في توسيع استفادة ساكنة حي الوحدة وحي علال بن عبد الله وحي السلام مولاي رشيد، من المرافق والخدمات والتجهيزات الاجتماعية الأساسية وتنشيط النسيج الاقتصادي ودعم التنشيط الاجتماعي والثقافي والرياضي وتعزيز الحكامة والمؤهلات المحلية.





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- بوجدور والتنمية

بوعلفة أحمد

إن مدينة صغيرة كبوجدور تعتبر من اهم المدن التي تراوح وتحاول جاهدة الخروج من كومة المشاكل السياسية منها والاقتصادية صحيح ان اهتمام الدولة المغربية بمثل هذه المدن عبر الية اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ليشكل باساس التنمية الحقيقية بالمدينة ومن شانه أن يعلي نسبة الولوج الى الخدمات عبر اليات خاصة وتطور خاص
اعتقد أن الامر مستحب يبقى فقط المواكبة والتكوين المستمر هو ما يمكنه ان تحافظ معه الساكنة منجمعة مكتسبات

في 21 أكتوبر 2018 الساعة 58 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss