انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 22 أكتوبر 2018 الساعة 21:08


كبيرة مجاهدات الجزائر: بوتفليقة لا يحكم البلاد ولا يرى بعيدا عن أطبائه


الداخلة 24 : متابعة


رغبة بوتفليقة في الترشح لولاية خامسة، لم تعد ترضي حلفاءه كما خصومه، وآخر الحلفاء "لويزيت إيغل أحريز" المجاهدة الشهيرة وواحدة من ثلث البرلمانيين المعينين من قبل رئاسة البلاد في الغرفة الثانية.
 آخر خرجات "لويزيت إيغل أحريز" كانت أمس الأحد عقب تقديمها استقالتها من مجلس الشورى، وقد عزت انسحابها من المنصب البرلماني إلى رغبتها في عدم الاستمرار في تمثيلية لا تقنع أحدا تتمثل في كون بوتفليقة هو الرئيس الفعلي للجزائر.
وحسب "لويزيت"، 90 عاما، التي تعد إحدى أشهر المجاهدات الجزائريات في ثورة التحرير فإن ما جعلها تستقيل من منصبها هو اقتناعها بأن سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس وأحمد قايد صالح، رئيس أركان الجيش الجزائري، هما من يحكمان البلاد.
وأفادت "لويزيت" واسمها الحقيقي "لويزة" بأن ماضيها والقيم التي تتشبع بها تجعلها تقف في وجه رغبة بوتفليقة في الترشح لعهدة خامسة شهر أبريل 2019، مؤكدة على أن الرئيس مريض وعاجز ولا يرى بعيدا عن أطبائه.. كما أن صوته وموقفه لم يسمعا بشأن رغبته خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة.
واستغربت المتحدثة التي كانت من أشد مناصري بوتفليقة قائلة "إن هناك من يتحدث نيابة عن بوتفليقة.. ولا يخجلون البتة من القول إنه أصدر تعليمات بهذا الصدد أو ذاك.." مضيفة "هذا الأمر يثير الحنق والغضب" ولهذا قررت الاستقالة





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كلام واقعى

مواطن

كلام واقعى غير بوتفليقة يتحكم فى الجزائر عكس ما يقلون لازم الشعب الجزائري يتحرك من اجل الجزائر هم عصابة يروجون افكارهم ويقلون بتفليقة هم الرئيس

في 23 أكتوبر 2018 الساعة 17 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss