انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 9 نونبر 2018 الساعة 11:54


الدورة الأولى لتظاهرة 'الداخلة بيزنس تشالنج' تتوج عددا من الشباب حاملي المشاريع


الداخلة 24 : و م ع


توجت الدورة الأولى لتظاهرة "الداخلة بيزنس تشالنج"، التي نظمت مساء أمس الخميس، عددا من الشباب حاملي المشاريع، المنخرطين في برنامج المقاولات للتكوين والمواكبة.

وشكلت النسخة الأولى من هذه التظاهرة، المنظمة من طرف مركز التكوين التابع لـ "مؤسسة فوسبوكراع" ومركز الداخلة لتأهيل الكفاءات، فرصة لاثني عشر شابا من حاملي المشاريع، يمثلون ستة قطاعات تم اختيارهم من ضمن 52 مشروعا متنافسا لتقديم مشاريعهم أمام لجنة تحكيم مختصة ستتولى اختيار أفضل المشاريع.

وسيستفيد حاملو المشاريع، الذين تمكنوا من تنفيذ مشاريعهم بنجاح من خدمات مركز الداخلة لتأهيل الكفاءات، من برنامج للمواكبة يهدف إلى مساعدة المقاولين على تطوير أنشطتهم ومواجهة التحديات التي تعترضهم.

وقال مدير المركز، السيد رشيد بوخنفر، في تصريح للصحافة، إن هذه التظاهرة، المنظمة تحت شعار "المقاولة الصغرى والمتوسطة رافعة للتنمية الاقتصادية المحلية"، تعد بمثابة تتويج لبرنامج مواكبة ودعم المقاولين الشباب بالداخلة، ولمسار شباب من حاملي المشاريع بالمدينة، ممن تمكنوا من استيفاء جميع شروط ومراحل البرنامج.

وأوضح السيد بوخنفر أن هذه الدورة الأولى تعتبر فرصة للاحتفاء بحاملي عشرة مشاريع سيتبارون خلال المسابقة النهائية عبر تقديم مشاريعهم أمام أقرانهم وعدد من الفاعلين في المجال.

وأضاف أن تظاهرة "الداخلة بيزنس تشالنج" تجمع مختلف المتدخلين والفاعلين في مجال المقاولات الصغرى والمتوسطة من أجل تسليط الضوء وإطلاع الجمهور والمهتمين على المستجدات في هذا المجال، بالنظر إلى الدور الذي تضطلع به المقاولة في التنمية الاقتصادية المحلية.

ومن جهتها، قالت مديرة المبادرة المقاولاتية والمقاولات الصغرى جدا، التابعة للوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولة الصغرى والمتوسطة (مغرب المقاولات)، السيدة حورية النظيفي، إن التظاهرة تساهم في مواكبة الشباب حاملي المشاريع، وإبراز القدرات والطاقات الإبداعية التي تتوفر عليها هذه الفئة من المجتمع.

وأضافت السيدة النظيفي أن الوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولة الصغرى والمتوسطة تنخرط بدورها في هذه المبادرة، بشراكة مع "مؤسسة فوسبوكراع"، من أجل دعم الحس المقاولاتي لدى حاملي المشاريع بجهة الداخلة- وادي الذهب، والاستفسار عن احتياجاتهم والصعوبات التي تعترض تنفيذ مشاريعهم. وأفرزت مداولات لجنة التحكيم عن فوز الأخوين مراد وفاطمة بوغريون، الحاملين لمشروع إنتاج وتسويق مستحضرات التجميل، بالجائزة الأولى لأفضل مشروع، وهند الكنتاوي بالجائزة الثانية (مشروع تصنيع دراعة صحراوية بتقنيات حديثة)، ومريم إزيكي بالجائزة الثالثة (مشروع إنتاج مربى الطماطم الكرزية).

ويهدف برنامج المقاولات التابع لمركز الداخلة لتأهيل الكفاءات إلى مساعدة الشباب حاملي المشاريع على تحويل أفكارهم إلى مشاريع مقاولات مستدامة من خلال تكوينات عامة وموضوعاتية وحصص للمواكبة وتقديم خدمات استشارية تمكنهم من الاطلاع على عالم المقاولة. ويشمل برنامج المواكبة خدمات على عدة مستويات، منها عمليات اتخاذ القرارات التجارية، وتنظيم الإنتاج، والتسويق، والمرافقة المالية والمحاسباتية، بالإضافة إلى تشبيك المقاولات الشبابية.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss