انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 9 نونبر 2018 الساعة 15:43


جلالة الملك قدم مبادرة جريئة من أجل السلام والمصالحة والانفراج في المنطقة المغاربية


الداخلة 24 :


كتبت وكالة الأنباء الأرجنتينية المستقلة (طوطال نيوز) أن مقترح صاحب الجلالة الملك محمد السادس المتعلق بإحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور مع الجزائر، مبادرة جريئة من أجل السلام والمصالحة والانفراج في المنطقة المغاربية برمتها.
وذكرت الوكالة في مقال تحليلي من توقيع الأكاديمي والخبير الأرجنتيني في العلوم السياسية والقضايا الاستراتيجية، أدالبيرتو كارلوس أغوزينو، أن المغرب يقترح على الجزائر حل جميع الخلافات والتغلب عليها بطريقة تفاوضية مباشرة وصريحة ومواجهة التحديات المشتركة والمتمثلة في تحقيق التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي سواء بالبلدين أو بالمنطقة المغاربية برمتها.
وفي هذا المقال المعنون " جلالة الملك يمد يده بسخاء إلى الجزائر" أكد أغوزينو، مدير مرصد السلام والأمن في إفريقيا بكلية الدفاع بالأرجنتين، أن من شأن تسوية دبلوماسية بين المغرب والجزائر، و فتح الحدود بين البلدين أن يعطي دفعة جديدة لاتحاد المغرب العربي مع إمكانية تحقيق سلام دائم بالمنطقة.
وفي تقدير أغوزينو، فإن هذه الخطوة الدبلوماسية الشجاعة من قبل المغرب لصالح السلام وحل النزاعات عن طريق المفاوضات المباشرة، تعد إشارة إيجابية بخصوص المائدة المستديرة التي من المقرر أن تجمع المغرب، وجبهة البوليساريو، والجزائر، وموريتانيا، يومي خامس وسادس دجنبر المقبل بجنيف تحت رعاية الأمم المتحدة لإيجاد حل لنزاع الصحراء وتجاوز حالة الركود التي يعرفها مشكل عمر لأزيد من أربعة عقود.
وخلص كاتب المقال، صاحب مؤلف "جيوسياسية الصحراء والساحل" إلى أنه وبعد هذه المبادرة السخية فقد بات على الجزائر أن تحدد أي مستقبل تريده لعلاقاتها مع جارها الشقيق المغرب.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss