انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 21 نونبر 2018 الساعة 20:46


المملكة تحاصر تحركات البوليساريو بالأراضي الجزائرية بصور فضائية


الداخلة 24 : هسبريس

 

بإطلاق المغرب قمر "محمد السادس ب" تكون المملكة عززت نظاماً متكاملاً لرصد مختلف مناطق التراب الوطني، بما فيها التحركات المشبوهة التي تقوم بها جبهة البوليساريو الانفصالية شرق الجدار العازل في الصحراء.

وكان القمر الصناعي "محمد السادس ب" أطلق في الساعات الأولى من يوم الأربعاء من محطة غويانا الفضائية، التابعة لفرنسا والواقعة على الساحل الشمالي لأمريكا الجنوبية؛ وهو ثاني قمر صناعي يُدخل المغرب نادي الدول الكبار، بعدما تم إطلاق القمر الصناعي الأول "محمد السادس أ" شهر نونبر الماضي.

وسيمكن هذان القمران الصناعيان من مراقبة الحدود البعيدة في الصحراء بشكل دقيق، إذ سبق للممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، أن أكد أن القمر الصناعي المغربي "محمد السادس-أ" يسمح برصد أدنى تحركات "البوليساريو"، مبرزا أن المملكة، في ظل قيادة الملك محمد السادس، "كان لها حظ ولوج العصر الجديد للتكنولوجيات عالية الدقة".

محمد بنحمو، رئيس المركز المغربي للدراسات الإستراتيجية، أوضح أن "القمرين الصناعيين اللذين يتوفر المغرب عليهما اليوم ينتميان إلى جيل متطور من الأقمار الصناعية المحملة بتكنولوجية جد متقدمة"، مضيفاً أن الصور التي يمكن للقمر الصناعي الواحد التقاطها تبلغ 500 صورة يوميا، وبجودة ودقة عاليتين.

وأضاف المتحدث في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية أن "نتائج المراقبة اليوم ستصبح مضاعفة، خصوصا من حيث الزمن، لأن القمرين لا يدوران من النقطة نفسها، بل في حالة تلاحق يغطي فيها كل قمر فترة زمنية معنية"، مشيرا إلى أن هذه العملية ستمكن من توفير المعلومة لجميع الأهداف التي ترصدها أعين المملكة، خصوصا في المجالات الإستراتيجية الكبرى.

ويشرح رئيس المركز المغربي للدراسات الإستراتيجية أن "النظام المحمل في القمر الصناعي يتوفر على أداة جد متطورة لمعالجة الصور وإرسالها، بالإضافة إلى أن أجهزة الإرسال والاستقبال عالية الدقة".

ويخلص محمد بنحمو إلى أن "المغرب دخل مجال صناعة حقيقية للفضاء، في خطوة كبيرة تتجه إلى الاستقلال عن إرادة القوى الكبرى في هذا المجال، وهو ما سيمنحه قاعدة معلومات واسعة خاصة به دون الحاجة إلى اللجوء إلى جهات أخرى".

وسبق لممثل المغرب بالأمم المتحدة أن أكد أن المملكة "أصبحت اليوم قادرة على تتبع تحركات الانفصاليين، وتبلغ الأمانة العامة للأمم المتحدة في حينه، وتمدها بصور للأقمار الصناعية"، مضيفا: "هذا يسمح لنا بالضغط على انفصاليي البوليساريو، الذين نرصد وندين تحركاتهم ومناوراتهم".

وبغض النظر عن الجانب الأمني، سيمكن هذان القمران الصناعيان أيضاً من تطوير المغرب لبنية تحتية تكنولوجية متقدمة وعالية الجودة لفائدة المراقبة الخرائطية؛ وهو ما سيمكنه من التقليل من اللجوء إلى التصوير الجوي أو طلب صور من لدن موردين دوليين.





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- يجب جعل محاربة الجريمة ، الهدف رقم واحد

المرابط الحريزي

محاربة التهريب وتجارة الكوكايين التي يقوم بها العسكريون المتواجدون تحت حماية النظام الجزائري، تشكل خطر على المغاربة في الصحراء وباقي أرض الوطن

ليس بالسر ان أولئك المجرمون الذين يحظون بمعاملة رفيعة المستوى من طرف كل رموز النظام الحرائري، يمارسون أيضا ما يصطلح عليه بتجارة العبودية البيضاء White Slavery . نعم النظام الجزائري حامي رسمي لتجار الكوكايين الكانابيس والعديد من الممارسات الاجرامية ، سواء كان ذلك سياسة رسمية أو لا

أحسن دليل على ذلك علاقات رموز العسكر الجزائري مع أباطرة الكوكايين والعبودية البيضاء عبر العالم

ملي خرجات فرنسا و جاوْا المساندين أيام بوخروبة ، دوك المساندون لي جاوْا من كوبا وباقي مناطق الجريمة كانو أباطرة على وجه الخصوص

كايجيوْا بصفة انهم ثوريون ولكن التجارة التي يقومون بها هي تجارة ممنوعة في بلدانهام  (المخدرات والعبودية ) وممنوعة عبر العالم

العبودية ممنوعة غير ان النظام الجزائري يسمح بها... ربما لانه لا يعلم ان بعض جنرالاته يقومون بذلك أو يعلم ويقبل

العبودية البيضاء هي سرقة الشابات الجميلات اللواتي بشرتهن بيضاء وبيعهن كعبيد في أسواق ممارسة الجنس  (الدعارة )
عبر العالم، الجزائر محطة رسمية في هذه التجارة والتي يروح ضحيتها أمريكيين وفرنسيين ومغاربة وجزائريين وليبيين وتوانسة وافارقة أيضا

البنت لي شدوها يغتاصبوها ويبيعوها
لا يخفى عن أحد ان تيندوف هي المنطقة التي كان يتم سرقة او اختطاف شابات اوروبيات يعملن لصالح المنظمات الغير حكومية في ما يعرف بحقوق الانسان ، والبوليساريو شاركت في ذلك النشاط الاجرامي بالدليل القاطع بل ، هناك مسؤولون جزائريون معروفون لازالو يحمون هذا النشاط الاجرامي الشيطاني

يسرقو البنت ويغتاصبوها ويبيعوها في جنوب أمريكا و آسيا وأوروبا
العديد من هؤلاء الفتيات هربن من العبودية وصرحو ان الجزائر مسرح عالمي لهذا النوع من الجريمة الشيطانية

أتمنى أن تتمكن أقمار الجيش الملكي المغربي من متابعة هؤلاء المجرمون من أجل تحرير الفتيات الضحايا من هاته الجرام

الحرية الحرية الحرية لضحايا البوليساريو وضحايا الجزائر
وشكرا لجنود المغرب مسبقا على كل التضحيات التي يقدمون للوطن وللعالم

الله الوطن الملك

في 22 نونبر 2018 الساعة 24 : 05

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss