انضم لنا

إشترك معنا


البحث


أضيف في 2 دجنبر 2018 الساعة 14:22


كشاف يطلق مسيرة نحو العيون دعما للحكم الذاتي


الداخلة 24 : هسبريس

 

تحت شعار "كلنا يد واحدة من أجل الوحدة الترابية للمملكة المغربية والسلام والتسامح والتضامن"، انطلقت بحي "تكمي أوفلّا" في مدينة الدشيرة الجهادية رحلة القائد الكشّاف بحسين الخراض نحو مدينة العيون، سيرا على الأقدام، برفقة جمل وضعت على ظهره لافتة تحمل العلم الوطني المغربي وتوثق لـلحدث بعبارة "مسيرة السلام للدفاع عن الوحدة الترابية ومناصرة الحكم الذاتي".

ونظمت جمعية "ناس الحومة تكمي أوفلا" بالدشيرة حفل استقبال وتوديع على شرف القائد الكشاف بحسين الخراض، العضو الشرفي بها، بحضور أعضاء مكتب الجمعية وعائلة الكشاف ومعارفه وفعاليات جمعوية بالمدينة، ضمنها جمعية قدماء المحاربين بأكادير، وكذا مسؤولي المدينة، تثمينا للأهداف السامية لمبادرة الرحّالة الكشاف.

ونوّه بحسين الخراض بكل الفعاليات المساهمة والمشجعة على تنفيذ هذه الرحلة، "وهي مبادرة وطنية للسلام ومناصرة الحكم الذاتي، بمساهمة المجتمع المدني، خاصة الجمعية الوطنية لقدماء المحاربين والعسكريين، ومنظمة الكشاف المغربي، وتأتي بمناسبة الذكرى 43 للمسيرة الخضراء".

وقال عبد الهادي مطوف، مسير جمعية "ناس الحومة تكمي أوفلا"، إن هذه المبادرة هي "رحلة مسيرة السلام للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة المغربية، والترويج لمشروع الحكم الذاتي المقترح من طرف المغرب لإنهاء النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية".

وأضاف أن الرحلة ستمرُّ بكل من أكاديرو الدشيرة وإنزكان آيت ملول، واشتوكة آيت باها وتزنيت وسيدي إفني، وكلميم وطانطان وطرفاية، وصولا إلى مدينة العيون. وسيغرس القائد الكشاف عددا من الأشجار في مناطق عبوره، كما سيتم استقباله رسميا من طرف مسؤولي المناطق التي سيمر بها.

جدير ذكره أن الكشاف القائد بحسين الخراض كان قد خاض رحلة كشفية زار خلالها 18 دولة سنة 2013، مشيا على الأقدام. واستغرقت الرحلة سنتين، في سابقة تعد الأولى من نوعها لعضو على صعيد التنظيمات الكشفية عبر العالم، وهي الرحلة التي حل فيها بكل من مصر والسعودية واليمن، وسلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة وقطر، والبحرين والكويت والعراق، والأردن وفلسطين ولبنان، إضافة إلى تركيا والسودان وليبيا، وتونس والجزائر وموريتانيا. وقد زرع خلال تلك الرحلة مائة شجرة تعبيرا عن الأخوة والسلام والتسامح.




 

للتواصل مع الجريدة  dakhla024@gmail.com

 

للتعليق في الجريدة يجب تجنب القذف والسب والشتم والألفاظ المشينة والتزام قواعد الحوار المدني

كل التعليقات التي تتضمن السب والشتم والإهانة للأشخاص تعني كاتبها وليس  للجريدة أية مسؤولية عنها




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ss